أمين “التعاون الخليجي” بالدوحة.. فهل تشهد الأزمة الخليجية انفراجة قريبا؟


التقى الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف بن فلاح الحجرف، اليوم الأحد، وزيري المالية والتجارة والصناعة القطريين، على هامش زيارة مفاجئة للدوحة ، في ظل حديث مراقبين عن محاولات لحل الأزمة الخليجية، والتي تتزامن مع توقيع كل من الإمارات والبحرين اتفاقي تطبيع مع إسرائيل وسط رفض وتنديد شعبي عربي وإسلامي.

وفي لقائه مع وزير التجارة والصناعة القطري علي بن أحمد الكواري، “بحث عددا من الموضوعات والقضايا ذات الشأن الخليجي المشترك”.

وفي اجتماع الحجرف مع وزير المالية القطري علي بن شريف العمادي، “بحث العديد من المجالات الاقتصادية ذات الشأن الخليجي”.

وفي وقت سابق اليوم وصل العجرف الدوحة في زيارة مفاجئة، التقى خلالها وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

وفي 14 سبتمبر/أيلول الجاري، قالت المتحدثة باسم الخارجية القطرية لولوة الخاطر، في مقابلة مع وكالة “بلومبرج” الأمريكية، “هناك تقدّم قريب باتجاه إنهاء دول المنطقة مقاطعتها لقطر”.

وأكدت أن “جهود حلّ الأزمة التي تدعمها الكويت، لم تصل بعد إلى نقطة تحول”.

ولفتت إلى أن “الأسابيع المقبلة قد تكشف عن شيء جديد”، رافضة الخوض في التفاصيل.

وفرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارا على قطر، في يونيو/حزيران 2017، متهمةً إياها بدعم الإرهاب، فيما تنفي الدوحة الاتهام، وتتهم بدورها تلك الدول بالسعي للنيل من سيادتها والتعدي على قرارها الوطني المستقل.

وتبذل الكويت جهودا للوساطة بين طرفي الأزمة، لكنها لم تتمكن حتى الآن من تحقيق اختراق يعيد الأوضاع لما كانت عليه بين دول مجلس التعاون الخليجي الست، وهي: قطر والسعودية والإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عمان.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

السودان يضاعف أسعار الوقود وحكومته: تصب في مصلحة المواطن!

أعلن وزير الطاقة والتعدين السوداني المكلف مساء أمس الثلاثاء قوله إنه تقرر زيادة أسعار الوقود …