أمين “الناتو”: لم نشارك في قرار استهداف زعيم طالبان

أفاد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو” ينس ستولتنبرج بأنَّه لم يشارك باتخاذ قرار توجيه الضربة الجوية الأمريكية التي استهدفت زعيم حركة “طالبان” الملا أختر منصور، خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، رغمَّ أنَّه كان يعرقل عملية السلام الأفغانية.

وقال في بيانٍ نشره موقع “الناتو” الإلكتروني الرسمي، حسب “الأناضول”، الاثنين: “تحت قيادة الملا منصور، استمرت حركة طالبان في شن هجمات وحشية في جميع أنحاء أفغانستان، ما أسفر عن مقتل ومعاناة أعداد لا تعد ولا تحصى من المدنيين وقوات الأمن الأفغانية، الأمر الذي شكل تهديدًا كبيرًا للقوات الأمريكية، ولحلفاء الناتو في المنطقة”.

وأضاف: “حال زعيم حركة طالبان دون إجراء أي تقدُّم في المباحثات بين الحكومة الأفغانية والحركة باتجاه السلام والمصالحة في البلاد”، مؤكِّدًا أنَّ الحلف سيحافظ على التزامه بأداء مهمته التدريبية والاستشارية الداعمة لقوات الأمن الأفغانية، بحيث تقضي البلاد على الإرهاب بشكل كامل.

واختتم شتولتنبرج قائلاً: “نؤيد العملية الأفغانية، التي تقودها حكومة البلاد من أجل تحقيق السلام والمصالحة، ونرحب بجميع الجهود المبذولة في هذا الصدد، حيث آن الآوان لإجراء مباحثات بين أبناء الوطن الواحد، بغية تحقيق السلام والأمان والاستقرارفي البلاد”.

من جانبه، وصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما، مقتل زعيم حركة “طالبان” بأنَّه “نقطة تحول في جهود إعادة السلام إلى أفغانستان”.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية، قد أكّدت، في وقت سابق، شن طائرة من دون طيار تابعة لسلاحها الجوي غارة استهدفت فيها زعيم “طالبان” في منطقة تقع بين الحدود الأفغانية الباكستانية، الأمر الذي أكدته الاستخبارات الأفغانية، في بيان صادر عنها.

وكانت طالبان، أعلنت نهاية  يوليو 2015، اختيار منصور زعيمًا جديدًا للحركة، وذلك بعد إعلانها رسميًّا وفاة الزعيم السابق الملا عمر، قبل مدة جراء المرض، دون الإدلاء بأي معلومات عن نوع المرض أو تحديد تاريخ الوفاة.

شاهد أيضاً

جيش الاحتلال يعلن سقوط مسيرة خلال اقتحامه مخيم جنين

أعلنت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي إسقاط إحدى طائراته المسيرة خلال اقتحام مخيم جنين شمالي الضفة …