“أمين شرطة” يعتدى على زوجته بطلق نارى

تمكنت سلطات الانقلاب في القليوبية، من ضبط أمين شرطة ” يدعى “مفرح .ع.ع” 45 سنة، من قوة مركز القناطر، لتعديه على زوجته واطلق النار من طبنجة ميرى عهدته على شقيقها وابن عمها واصابتهما بفتحة دخول وخروج بالساق والكتف، وذلك بسبب وجود خلافات زوجية.

أكدت التحريات أنه تبلغ لإدارة شرطة النجده ببلاغ مشاجرة وإطلاق أعيرة نارية ومصابين بناحية أبوالغيط – دائرة مركز القناطر الخيرية، بالإنتقال والفحص تبين حدوثها بين كلاً من طرف أول “مفرح .ع.ع” 45 سنة أمين شرطة ” نظام ” من قوة المركزمصاب بكدمات متفرقه بالجسم وجرح سطحى بالأصبع الأوسط الأيسر، وطرف ثان “حنان .ح.ا” 35 سنة ربة منزل زوجة الأول مصابه بكدمات بالرأس والجبهة والحاجب الأيسر وسحجة بالركبة، و”أحمد. ح.ا” 41 سنة مؤذن بهيئة الأوقاف شقيق زوجته مصاب بطلق نارى بالفخد الأيسر له فتحة دخول، و”نصر .م.ا” 35 سنة مستخلص جمارك ابن عم زوجته، مصاب بطلق ناري بالكتف الأيسر فتحة دخول وخروج وآخر بمشط القدم اليمنى فتحة دخول وخروج.

وبسؤال الزوجة، قررت حدوث بعض الخلافات العائلية بينهما وتعدى عليها بالضرب وأحدث إصابتها الوارده بالكشف الطبى، فاستنجدت بشقيقها وابن عمها إلا أن زوجها أمين الشرطة تعدى عليهما بالضرب وإطلاق أعيرة نارية من الطبنجه عهدته ، مما أدى الى حدوث إصابتهما.

بمواجهة أمين الشرطة بما نسب إليه، قرر حدوث مشاجرة بينه وبين زوجته وأنها استنجدت باثنين من أهلها الذين حضرا إليه وقاما بالتعدى عليه بالضرب، فأسرع إلى إحدى الحجرات واختبأ بها، إلا أنهم اقتحما الغرفة وتعديا عليه بالضرب فقام بإطلاق عدة أعيرة نارية أحدثت إصابتهما، واتهمهما بالاستيلاء على الخزنة الإضافية للطبنجة عهدته وبها عدد 14 طلقة.

تم ضبط السلاح المستخدم في الحادث عباره عن طبنجه ماركةcz عيار 9 مم تحمل رقم 307076 وبخزينتها عدد 6 طلقات من ذات العيار وتم التحفظ عليهم ، تم نقل المصابين لمستشفى القناطر العام وحجزهم للعلاج، وانتقلت النيامة العامة للتحقيق وقررت تعيين الحراسة على المتهمين الثانى والثالث من الطرف الثانى، وجار التحقيق مع الأولى وعرض الأمين المذكور صباحا على النيابة العامة، تم تعيين الحراسة اللازمة على المتهمين بالمستشفى، وكلفت إدارة البحث الجنائى بالتحرى عن الواقعة.

شاهد أيضاً

السلطة الفلسطينية تطلق حملة مسعورة لوأد الحالة الثورية بالضفة

شكلت الحالة الثورية التي تصاعدت مؤخرًا في الضفة الغربية المحتلة، عامل إزعاج وتوتر لدى قادة …