أنباء عن حشد شيعى بأسلحة ثقيلة قرب الحدود السعودية

أكدت مصادر خاصة في محافظة المثنى جنوب العراق، أن ميليشيات شيعية عراقية، أرسلت عناصرها إلى المناطق الحدودية مع السعودية التي تشهد مناورات للتحالف الإسلامي، بالتزامن مع تحذير حيدر العبادي من أن إرسال قوات برية إلى سوريا سيؤدي إلى» تصعيد خطير» في المنطقة .

وذكر المصدر الذي يعمل في محافظة المثنى، طالبا عدم ذكر اسمه وهو يتحدث لصحيفة “القدس العربي” اللندنية، اليوم السبت، أن أهالي المحافظة لاحظوا هذه الأيام تحركات لبعض الميليشيات وخاصة كتائب «حزب الله»، نحو المناطق المحاذية للحدود السعودية.

وأشار المصدر أن الناس في المحافظة يتداولون أن أرتالا من عربات ومدرعات تحمل مقاتلين من الميليشيات بينها كتائب حزب الله وترفع أعلام الحزب، ومزودة براجمات ومنصات إطلاق صواريخ كاتيوشا محمولة فوق عربات «بيك أب» بدون لوحات أرقام، توجهت نحو منطقة عرعر على الحدود العراقية السعودية .

وكان «حزب الله ـ العراق»، واحدا من الميليشيات الشيعية البارزة في العراق، قد وجه تحذيرا إلى السعودية والإمارات مؤخرا، في أعقاب إعلانهما الاستعداد لإرسال قوات لدعم المعارضة السورية ضد نظام بشار الأسد. وهدد بأن إرسال تلك القوات «سيفتح باب جهنم على آل سعود» على حد تعبير المليشيا الإرهابية.

وكانت «عصائب أهل الحق»التي يقودها قيس الخزعلي، هددت السعودية، بأن لديها قوات خاصة تابعة لها مستعدة لاقتحام حدود السعودية، وضرب مجموعة أهداف حيوية داخل أراضي المملكة، في حال تنفيذ حكم الإعدام بالشيخ نمر باقر النمر. وتم إعدام النمر وكانت تهديداتهم خواء، غير أن مراقبين يعتقدون أن الحال قد يكون مختلف هذه المرة، كون لهذه المليشيا عناصر تقاتل في سوريا وستكون عرضة للاستهداف السعودي في التدخل البري المرتقب.

وقال قيادي في العصائب وقتها في تصريح صحفي، إن «قوة خاصة تشكلت داخل عصائب أهل الحق مؤخرا، واجبها اقتحام الحدود البریة للمملكة العربیة السعودیة، وضرب أهداف في عمق أراضیها في حال تجرؤها على إعدام الشیخ نمر باقر النمر» على حد وصفه.

Comments

comments

شاهد أيضاً

الهند تشدد الخناق على المسلمين وتحظر منظمة إسلامية وتعتقل أعضائها

أعلنت السلطات الهندية، الأربعاء 28 سبتمبر 2022، اعتبار الجبهة الشعبية للهند (إسلامية) والمنظمات التابعة لها …