أنباء عن سحب ورقة 500 يورو من التداول لدورها في الإرهاب

دفعت ورقة فئة الـ 500 يورو التي يشتبه بدورها في تمويل الإرهاب يحتمل أن تختفي من التداول بعد أن دعا القادة الأوروبيون أمس الجمعة البنك المركزي الأوروبي إلى اتخاذ قرار بشأنها، بحسب ما ذكرته “فرانس برس”، اليوم السبت

وقال وزير المالية الفرنسي ميشال سابان أمام صحافيين في بروكسل حيث شارك في اجتماع مع نظرائه في الدول الـ27 الأخرى في الاتحاد الأوروبي، إن هذه الورقة “تستخدم للتمويه أكثر من الشراء”.

وأضاف أن أكبر أوراق العملة الأوروبية الموحدة تستخدم “لتسهيل الصفقات غير المشبوهة أكثر من أن تسمح لك ولي بشراء ما نحتاجه للغذاء”.

وفي ختام هذا الاجتماع، طالب وزراء مالية الدول الـ28 البنك المركزي الأوروبي باتخاذ قرار حول هذه الورقة، مشيدين في الوقت نفسه بـ”خطة العمل” التي قدمتها  المفوضية الأوروبية لمكافحة تمويل الارهاب في الثاني من فبراير.

وكانت فرنسا طالبت بإلحاح بخطة العمل لمكافحة الارهاب بعد موجة الاعتداءات التي ضربت باريس في 2015.

Comments

comments

شاهد أيضاً

تونس.. جبهة الخلاص تدعو إلى حوار وطني وتحذر من “انفجار عام”

أعربت جبهة الخلاص الوطني في تونس، عن تعاطفها مع احتجاجات اجتماعية “سلمية” شهدتها أكثر من …