أنس العبدة: لا مكان للأسد في المرحلة الانتقالية

وعدّ العبدة في أول حوار يجرى معه في مقره في إسطنبول، أن ما حصل هو “توافق عملي” ، مؤكدا أنه لا مكان لبشار الأسد في المرحلة الانتقالية أو في مستقبل سوريا، كما شدد على استمرار سوريا كدولة موحدة ورفض كل مشاريع التقسيم والفيدراليات.

وقال لـ”الشرق الأوسط” إن تحديات كثيرة تنتظر الائتلاف والمعارضة في المرحلة المقبلة، مشددا على ضرورة العمل الجماعي للاستفادة من التحديات وتحويلها إلى فرص. ورأى أنه على الائتلاف أن يعمل بصفته فريقا متجانسا، مشددا على “ثوابت” عمل المعارضة المرتكزة على “إعادة إحياء مفهوم الوطنية السورية، وإبقاء سوريا دولة موحدة”.

وعن عنوان الفترة المقبلة من رئاسته للائتلاف أجاب العبدة أن هناك عنوانين أساسيين، الأول هو إحياء مفهوم الوطنية السورية كحاضن أكبر للثورة السورية، والثاني هو التمثيل الفعال للثورة السورية والعمل السياسي الفاعل لخدمة هذه الثورة. مضيفا أن هناك تحديات كبيرة تواجه هذه الثورة داخليا وخارجيا، وهذه التحديات يمكن أن نتعامل معها كفرص ونترجمها إلى نجاحات إن أحسنا التعامل معها واستثمارها بالشكل المناسب، وهذا له آليات واضحة وهي العمل كفريق داخل الائتلاف ومع الهيئة السياسية وهذا سر النجاح الأساسي.

 

شاهد أيضاً

الجيش يوزع أراضي سيناء على المجموعات القبلية التي ساندته ضد داعش

قالت صحيفة “العربي الجديد” أن قوات الجيش المصري بدأت تنفيذ مشروع توزيع أراض مملوكة للدولة، …