أنقرة تدين الغارات الروسية على مرافق مدنية في ادلب السورية

أدانت وزارة الخارجية التركية بشدة الغارات التي شنتها مقاتلات روسية ضد مسجد ومستشفى ومرافق مدنية أخرى في مدينة ادلب شمالي سوريا.

وقال بيان صادر عن الخارجية اليوم الثلاثاء، إنه ” من الجلي أن روسيا الاتحادية التي تدعي دعمها لحل سياسي في سوريا، وتفاهم إيقاف الاشتباكات، ضربت عرض الحائط بتلك المبادئ بشكل سافر”، مشيراً إلى أن نظام الأسد وروسيا أضافتا صباح اليوم جريمة جديدة إلى ما ارتكبتاه في سوريا، لافتاً إلى قصف المقاتلات الروسية المستشفى الوطني، ومسجد الأبرار ومرافق مدنية أخرى في ادلب.

وأشار البيان إلى وصول عدد القتلى في حصيلة أولية جراء تلك الهجمات في ادلب إلى أكثر من 60 قتيلاً مدنياً وقرابة 300 مصاب.

وأضاف البيان، ” ندعوا بالرحمة لمن فقدوا حياتهم في تلك الهجمات، ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى، وننتظر من المجتمع الدولي تحمل مسؤوليات أكبر دون تأخير أمام تلك الجرائم التي يرتكبها النظام السوري وروسيا، ولا يمكن أن يكون له مبرر أمام التاريخ والضمير الإنساني”.

وقُتل 23 شخصًا وأصيب 35 آخرون، جراء غارات لمقاتلات روسية، أمس الاثنين، على مناطق مختلفة في محافظة إدلب بينها مستشفيي “الوطني” و”ابن سينا”.

شاهد أيضاً

إنتلجنس إفريقيا: نزاع بين البرهان وحميدتي لتدخل الأخير في إفريقيا الوسطى

كشف موقع Africa Intelligence الفرنسي، أن نزاعاً بين رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، والفريق أول …