أهالي المعتقلين بسجن العقرب ينددون بسوء الأوضاع خلال الزيارات

تقدم عدد من أهالي المحبوسين بسجن العقرب، بشكوى، اليوم الاثنين، للمجلس القومي لحقوق الإنسان، حول سوء الأوضاع والزيارات داخل السجن خلال الفترة الحالية.

وقالت إيمان محروس، زوجة الصحفي أحمد سبيع، إن الشكوى المقدمة للمجلس القومي جماعية، فضلا عن شكاوى فردية تقدم بها عدد من اﻷهالي.

وأضافت محروس، في تصريحات صحفية، أن الشكوى حملت جزئين، الأول يتعلق بعدم دخول المتعلقات الخاصة بالمحبوسين وسوء أوضاع الزيارات مما دفع بعض الأهالي للمبيت أمام السجن بانتظار فتح الزيارة في اليوم التالي، لكي يتمكنوا من الدخول.

وتابعت أنهم أبلغوا في شكواهم إلى راجية عمران، عضو المجلس، ونبيل شلبي الباحث بالمجلس، أن زوجها أخبرها أن إدارة السجن أغلقت النظارات الموجودة على أبواب الزنازين كنوع من العقاب لرفضهم مقابلة وفد المجلس القومي في زيارته الأخيرة للسجن.

Comments

comments

شاهد أيضاً

تونس.. جبهة الخلاص تدعو إلى حوار وطني وتحذر من “انفجار عام”

أعربت جبهة الخلاص الوطني في تونس، عن تعاطفها مع احتجاجات اجتماعية “سلمية” شهدتها أكثر من …