أوباما: لن أعتذر عن قنبلة هيروشيما

لن يقدم الرئيس الأمريكي باراك أوباما أي اعتذارات بمناسبة زيارته لمدينة هيروشيما التي دمرت بقنبلة ذرية أمريكية في 1945، وفق ما أكد في مقابلة مع قناة يابانية عامة.

وأجاب أوباما، الذي سيؤدي أول زيارة لرئيس أمريكي لهيروشيما، ردا على سؤال قناة “إن اتش كي” اليابانية هل سيقدم اعتذارات؟، “لا لأني أعتقد أنه من المهم الإقرار بأنه في أوج الحرب، على القادة أن يتخذوا كافة أشكال القرارات”.

وأضاف: “أنه من دور المؤرخين طرح الأسئلة وتحليلها، لكني أعرف بحكم تولي هذا المنصب منذ سبع سنوات ونصف، أن أي قائد يتخذ قرارات صعبة جدا، خصوصا في زمن الحرب”، وفق ما نقلت “فرانس برس”.

ومن المقرر أن يزور أوباما هيروشيما في 27 مايو، على هامش قمة مجموعة السبع، التي ستعقد في إيسي-شيما بوسط اليابان.

وخلّف الهجوم النووي الأمريكي على هيروشيما 140 ألف قتيل، ثم الهجوم الثاني بعده بثلاثة أيام على ناغازاكي 74 ألف قتيل.

وكان أوباما، قد وصل إلى فيتنام، فى زيارة تستمر 3 أيام، وتهدف إلى تعزيز العلاقات الدفاعية والاقتصادية مع عدو سابق أصبح محور استراتيجية واشنطن “لإعادة التوازن” فى آسيا.

وبعد بيل كلينتون عام 2000 وجورج دبليو بوش عام 2006، سيكون أوباما الرئيس الأمريكي الثالث يزور هذا البلد الذي كان عدواً لواشنطن منذ انتهاء حرب فيتنام عام 1975. وسيلقي خطاباً في هانوي، قبل أن يتوجه الى هو شي منه (سايغون سابقاً).

ومنتصف الأسبوع، ينتقل الرئيس الأمريكي الى اليابان للمشاركة في قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في ايسي شيما بوسط الارخبيل.

والجمعة، سيزور مدينة هيروشيما التي ألقيت عليها القنبلة الذرية الأولى في التاريخ عام 1945 ليصير الرئيس الأمريكي الأول يقوم بهذه الزيارة التي تنطوي على رمزية كبيرة.

وقبل أن ينهي ولايته مطلع 2017، سيقوم أوباما في أيلول بزيارة أخيرة لآسيا وتحديداً للصين لحضور قمة مجموعة العشرين وللاوس، في زيارة أولى أيضاً لرئيس أمريكي.

شاهد أيضاً

إنتلجنس إفريقيا: نزاع بين البرهان وحميدتي لتدخل الأخير في إفريقيا الوسطى

كشف موقع Africa Intelligence الفرنسي، أن نزاعاً بين رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، والفريق أول …