أوروبا ناقمة على أردوغان.. مسؤول فرنسي يتوقع تضييق الخناق على أنقرة


قال وزير التجارة الخارجية الفرنسي “فرانك رييستي”، السبت، في حديث لإذاعة “فرانس إنتر”، إن الاجتماع المقبل للمجلس الأوروبي سيبحث الملف التركي وقد يضاعف التضييق على أنقرة.

وعزا ذلك إلى ما وصفة بـ”السلوك التركي غير المقبول” في إقليم قرة باغ، منددا أيضا بـ”توظيف (تركيا) خطاب رئيس الجمهورية أو مواقف فرنسا لإلحاق الضرر بها وبقيمها”.

وقال: “تلعب تركيا دورا مستنكرا” في هذا المجال.

وأضاف الوزير الفرنسي: “نتمنى أن تتغير تركيا وأن يتغير هذا السلوك التوسعي في شرق المتوسط وعمليات التنقيب المرافقة التي تمس بالسيادة القبرصية واليونانية”.

كما دعا أنقرة إلى الكف عن ضرب مصالح بلاده في القارة السمراء “لاسيما في شمال أفريقيا وما يرافق ذلك من تجارة أسلحة والتخلي عن استغلال مسألة الهجرة في التعاطي مع أوروبا”.

وزاد “رييستي”: نحن نعرف أنهم يلعبون على هذا الوتر، وهذا لم يعد ممكنا”.

وزاد التوتر مؤخرا بين تركيا وفرنسا بعد أن اتهم الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، نظيره الفرنسي “إيمانويل ماكرون” بمعاداة المسلمين.

وقال “أردوغان”، إن “ماكرون يحتاج لعلاج نفسي”، مما دفع باريس لاستدعاء سفيرها في أنقرة”.

وجاء ذلك على خلفية انتشار دعوات لمقاطعة المنتجات الفرنسية في عدد من بلدان الشرق الأوسط والدول الإسلامية، احتجاجا على نشر رسوم كاريكاتير مسيئة للنبي “محمد”، وعلى رأسها قطر والسعودية والأردن وإيران بجانب تركيا ومؤسسة الأزهر وهي أكبر مؤسسة دينية سنّية في العالم.

أوروبا ناقمة على أردوغان

يرى مراقبون سياسيون أن ما صرح به الوزير الفرنسي، يعكس ما يجيش في صدور القادة الأوروبيين تجاه تركيا ودورها الإقليمي في المنطقة، فلقد لعبت دورا هاما في ترجيح كافة حكومة طرابلس ضد حفتر المدعوم من قبل فرنسا وحليفتها الإمارات، كما هو الحال بمساندة رجب طيب أردوغان رئيس تركيا، أذربيجان في حربها ضد أرمينيا إلى آخر تلك السياسة المتوازنة التي تنتهجها أنقرة مما يقلب عليها الضغائن.

وأشار المراقبون، إلى أن عددًا من الدول الغربية ناقمة على أردوغان أيضا، لما أحدثه من تقدم في الناحية الاقتصادية والعسكرية لبلده، فقد أحدثت الطائرات المسيرة التي انتهجها تركيا تغييرا جذريا في العمليات العسكرية، وكان ذلك واضحا في استقلال إقليم قره باغ من الاحتلال الأرميني.


Comments

comments

شاهد أيضاً

أذربيجان تعلن تدميرها 750 قذيفة و6500 لغم في “قره باغ” خلال شهرين

أكدت الوكالة الوطنية الأذربيجانية لنزع الألغام، الأحد، أنها دمرت 750 قذيفة، ونحو 6500 لغم مضاد …