إحباط مخطط لخطف رئيس وزراء ماليزيا

أحبطت الشرطة الماليزية مخططا لتنظيم داعش لخطف رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق، ووزراء كبار آخرين، العام الماضي، بحسب ما أعلن نائب رئيس الوزراء الماليزي أحمد زاهد حميدي، الثلاثاء.

ونقلت وكالة “رويترز” للأنباء عن زاهد، الذي يشغل أيضا منصب وزير الداخلية، قوله إن المسلحين خططوا أيضا لشن هجمات في مدينة بوتراجايا، العاصمة الإدارية للبلاد، وإنهم أعدوا لذلك متفجرات، واختبروها.

وأضاف، ردا على سؤال بشأن جهود الحكومة لمواجهة الخطر الذي يمثله التنظيم، أن “13 شخصا على صلة بالتنظيم أعدوا خططا في 30 يناير 2015 لخطف زعماء البلاد، ومن بينهم رئيس الوزراء، ووزيرا الداخلية والدفاع”.

وتابع “كانت هناك خطة أيضا لشن هجوم في بوتراجايا. ولهذا الغرض أعد التنظيم متفجرات واختبرها”.

وأشار زاهد إلى أنه فيما بين سبتمبر 2014 ومايو 2015 خطط أعضاء تنظيم الدولة لشن 4 هجمات ضخمة في أنحاء متفرقة من ماليزيا، من بينها العاصمة كوالالمبور وبوتراجايا وولاية قدح.

وأُعلنت حالة التأهب القصوى في ماليزيا منذ أن شن مسلحين تابعين للتنظيم هجمات مسلحة في العاصمة الإندونيسية جاكرتا في 14 يناير الماضي.

شاهد أيضاً

روس يطالبون الكنيسة الأرثوذكسية بإعلان زيلينسكي “المسيح الدجال”!

أفادت مجلة “نيوزويك” (Newsweek) الأمريكية بأن محللين في التلفزيون الرسمي الروسي أثاروا نقاشات مؤخرا حول …