“إخوان الأردن”: التطبيع المغربي الإسرائيلي طعنة للقضية الفلسطينية


أدان حزب “جبهة العمل الإسلامي”، الذراع السياسية لجماعة “الإخوان المسلمون” في الأردن، إقدام الحكومة المغربية على توقيع اتفاق التطبيع مع إسرائيل.

وقال الحزب في بيان له إن “الاتفاق يشكل طعنة للقضية الفلسطينية ومقاومة الاحتلال وخيانة لمواقف الشعوب العربية الرافضة لكافة أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني والذي ترى فيه العدو الأول للأمة”.

وتابع أن “ما أقدمت عليه الحكومة المغربية من التوقيع على الاتفاق الثلاثي بين المغرب وأمريكا والكيان الصهيوني للتطبيع، يمثل خيانة لمواقف الشعب المغربي وخروجاً عن ثوابته تجاه القضية الفلسطينية ودعم صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته للاحتلال”.

وأكد: “ستظل هذه الخطوة وصمة عار للنظام المغربي، فالتاريخ لن يرحم المتخاذلين الذين سيسجلهم في قائمة العار والخيانة، وسيقول الشعب المغربي كلمته بحق هذه الحكومة وما قامت به من جريمة تاريخية يجب التراجع عنها”.

وأهاب الحزب بـ”الشعب المغربي وقواه الحرة والأحزاب السياسية بالتحرك لرفض هذه الخطوة المشؤومة ودفع النظام المغربي للتراجع عنها، ومحاسبة الحكومة المغربية على ما قامت به من توقيع اتفاقية التطبيع، فالشعوب باتت هي حائط الدفاع الأول عن القضية الفلسطينية والمقدسات”.

 وفي 10 ديسمبر/كانون الأول الجاري، أعلنت الإدارة الأمريكية موافقة المغرب على التطبيع الكامل للعلاقات مع إسرائيل، مقابل امتيازات، أبرزها اعتراف واشنطن بسيادته على إقليم الصحراء.

وبهذا الإعلان، باتت الرباط العاصمة الوحيدة في منطقة المغرب العربي التي تقيم علاقات مع تل أبيب، إثر قطع موريتانيا علاقاتها مع إسرائيل في 2010.

كما بات المغرب رابع دولة عربية توافق على التطبيع مع إسرائيل خلال عام 2020، بعد الإمارات والبحرين والسودان.

وفي أواخر التسعينات، أقام المغرب علاقات رسمية مع إسرائيل بعد اتفاق أوسلو بين الفلسطينيين والإسرائيليين، لكن الرباط جمدتها بعد اندلاع الانتفاضة الفلسطينية، وتحديدا عام 2002.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

الامن يعتقل سيدات بعد حفل بنادي الجزيرة به جاتوه علي شكل أعضاء تناسلية

قال مصدر أمني في تصريحات لموقع “القاهرة 24″، إن قوات الأمن ألقت القبض على سيدة …