إسرائيل تدعو المستوطنين لحمل السلاح خشية استهدافهم في الضفة

دعت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، الأحد 25 سبتمبر 2022، المستوطنين إلى حمل سلاحهم الشخصي خلال حضورهم إلى دور الكنس في عيد رأس السنة العبرية، خاصة في مدينة القدس المحتلة.
وقال رئيس قسم العمليات في الشرطة أوفير بيندير، خلال حديث لهيئة البث الإسرائيلية “كان”، إنه “توافرت لدى الشرطة إنذارات كثيرة عن شبهات لارتكاب عمليات”، مضيفاً أن “الشرطة الإسرائيلية جاهزة وعلى أهبة الاستعداد لإعطاء رد ملائم لكل حادث طارئ”.
ومع حلول الأعياد اليهودية رفعت الشرطة الإسرائيلية مستوى التأهب إلى أعلى درجةٍ، ونشرت الآلاف من أفرادها والمتطوعين في أنحاء مدينة القدس والأماكن المكتظة بالناس في باقي أنحاء الأراضي المحتلة، من أجل الحفاظ على الأمن والنظام، على حد تعبيرها.
قالت القناة الـ13 العبرية: “في الجيش الإسرائيلي يتحدثون عن وجود 50 إنذاراً باحتمال وقوع عمليات جديدة، ويتركز الأمر على القدس وجنين ونابلس”. 
و ذكرت مصادر في الشرطة، لقناة “كان” الإسرائيلية، أن حالة التأهب المعلنة، الأحد وخلال فترة الأعياد اليهودية التي تمتد على ثلاثة أسابيع، تهدف إلى منع وقوع عمليات داخل المدن والبلدات الإسرائيلية، مع ورود إنذارات استخباراتية كثيرة عن احتمال وقوع عمليات داخل إسرائيل خلال فترة الأعياد اليهودية.
ومن المقرر أن يستمر الإغلاق التام المفروض على الضفة الغربية حتى منتصف ليلة الإثنين، ليعاد فرضه الأسبوع القادم بمناسبة “يوم الغفران”، أيضاً لمدة 48 ساعة، ثم يرفع ليُفرض مجدداً بمناسبة “عيد العرش” في أواسط أكتوبر القادم. 
منظومة لإطلاق الأعيرة المعدنية 
من جهة أخرى، كشفت صحيفة “هآرتس”، الأحد، عن قيام جيش الاحتلال الإسرائيلي بنصب وتركيب منظومة خاصة لإطلاق الأعيرة المطاطية والمعدنية، يجري التحكم فيها عن بعد في شارع الشهداء بمدينة الخليل.
الصحيفة قالت إنه جرى نصب هذه المنظومة الأسبوع الماضي، ويجري تجريبها واختبارها حالياً، ناقلة عن الجيش قوله إنه “يفحص حالياً إمكانية استخدامها”. 
كما لفتت إلى أن المنظومة مشابهة لتلك التي نُصِبَت على السياج الحدودي مع قطاع غزة

شاهد أيضاً

مؤتمر دولي حول حصار غزة غدًا الإثنين

يعقد مجلس العلاقات الدولية – فلسطين (مستقل)، غدا الإثنين، مؤتمرا دوليا في غزة، يتناول الحصار …