إسرائيل تعتقل عشرات الفلسطينيين بتهمة “التحريض على فيسبوك”

كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين “تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية”، إنها وثقت 150 حالة اعتقال شنّتها السلطات الإسرائيلية مؤخراً في صفوف المواطنين الفلسطينيين، على خلفية نشاطهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت الهيئة في بيان لها اليوم السبت، أن الاعتقالات تركزّت في صفوف أهالي مدينة القدس المحتلة، بتهم تتعلّق بممارسة هؤلاء لحريتهم في التعبير لاعن آرائهم عبر موقع “فيسبوك”.

وقالت “إن مجرد إبراز التعاطف أو التضامن مع الشهداء والأسرى أو نشر صورهم تعتبر تهمة بموجبها يتم اعتقال أي شخص”، لافتة إلى أن الحكومة الإسرائيلية شكّلت ما تسمى بـ”وحدة سايبر العربية” في جهاز الشرطة لملاحقة النشطاء الفلسطينيين على مواقع التواصل.

وأضافت “منذ جريمة اختطاف وقتل الفتى محمد أبو خضير من بلدة شعفاط في القدس، دأبت أجهزة الأمن الإسرائيلية على متابعة مواقع التواصل الاجتماعي ومراقبة ما ينشره المقدسيون بوجه خاص”.

ونوهت إلى أن سلطات الاحتلال لم تكتفي بعمليات الاعتقال بسبب أنشطة مواقع التواصل الاجتماعي، بل وصلت إلى فصل المعتقل من أي مؤسسة يعمل بها داخل الأراضي المحتلة عام 1948، أو إبعاده خارج منطقة سكنه.

شاهد أيضاً

جماهير تونس ترفع علم فلسطين في الدقيقة 48 للتذكير باحتلالها

رفع مشجعون تونسيون أعلاما أخرى لفلسطين وارتدوا شارات بألوان “الكوفية الفلسطينية”- جيتي رفعت الجماهير التونسية …