إضاءة.. اردوغان والتدخين والانقلاب!

يُعرف عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان معاداته للانقلاب وللتدخين معاً، وبقدر ما يكره رائحة التبغ يكره السيسي ونظامه، ويحرص أردوغان على إقناع المدخنين لتركه، حيث رصدته كاميرات في عدة مناسبات يتكلم مع العامة عند رؤيته لأحد وبيده سيجارة، محاولاً إقناعه ترك التدخين.
وعلى عكس حكومة الانقلاب في مصر التي تعتبر أن مع التدخين تنال إحدى الحسنين، إما زيادة عوائد الضرائب والمالية جراء بيع وتشجيع التدخين، أو وفاة المدخن وبذلك يقل عدد المحتاجين للدعم وخدمات الانقلاب!
ويحرص أردوغان على أخذ وعد من المواطنين المدخنين بترك التدخين، وأخذ علبة السجائر منهم وعليها اسم المدخن وتاريخ لقائه بأردوغان، وستعرض مجموعة علب السجائر هذه في زاوية خاصة في حفل لاستقبال أكثر من 250 شخصاً من جميع أنحاء تركيا أقلعوا مؤخرا عن التدخين، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للإقلاع عن التدخين الموافق التاسع من فبراير.
ولم يقتصر إصرار أردوغان على إقلاع المواطنين عن التدخين فحسب، بل يشمل ذلك الوزراء والمسئولين والمستشارين وكل من على تواصل وثيق معه، هؤلاء المقلعون عن التدخين حديثاً سيتم استقبالهم في حفل خاص في الكلية الرئاسية في أنقرة، وسيشارك في الاستقبال الرسمي 20 شخصاً من الذين نجح أردوغان شخصياً بإقناعهم بترك عادة التدخين.
هنيئاً لتركيا بأردوغان، ولا عزاء للمصريين في مصيبة الانقلاب والتدخين معًا!

Comments

comments

شاهد أيضاً

ستراتفور: بيع إسرائيل منظومة سبايدر إلى الإمارات إغراء للسعودية بالتطبيع

وافقت إسرائيل على بيع نظام الدفاعي الجوي “سبايدر” إلى الإمارات، وهو نظام متنقل مضاد للطائرات …