إضاءة .. مصر وبنك الحظ!

لعبة بنك الحظ، أو “المونوبولي” بالإنجليزية، تقوم على تنافس اللاعبين، في محاولة للسيطرة الاقتصادية, وجمع ثروة حسب قواعد اللعبة، مثل بيع وشراء البلاد والعقارات والجراجات وتأجيرها تبعا لتحرك اللاعبين على اللوحة، حسب نتيجة رمي النرد.
لكن العسكر في مصر بات واضحاً أنه لا يجيد لعبة بنك الحظ بعدما استنزف احتياطي البنك المركزي من العملة الصعبة، وبات الجنيه المصري على يديه لا يساوي عملة “بنك الحظ”، حيث بإمكانك أن تشتري من خلال اللعبة ناديًا بـ 150 جنيه، وشراء شقة بـ 300 جنيه، وكفالة الخروج من السجن 50 جنيها!
بينما في ظل انقلاب السيسي وصل متوسط اشتراك النادي حوالي 150 ألف جنيه، وشراء شقة يبدأ بـ 300 ألف جنيه، وكفالة الخروج من السجن  50 ألف جنيه، ما يعني أن جنيه (بنك الحظ) = 1000 جنيه من جنيهات السيسي!

Comments

comments

شاهد أيضاً

منظمات حقوقية: المعتقلون في سجون السيسي يتعرضون لأشد أنواع القمع حو العالم

قالت منظمات حقوق الإنسان إنه وخلال فترة حكم عبد الفتاح السيسي، تعرض نشطاء لأقسى حملات …