إضاءة.. نفسك تكون عمدة لندن؟

تخيل أن تستطيع أن تفوز في بريطانيا بمنصب عمدة عاصمة الضباب؛ لندن، آه والله العظيم .. لا توجد أي مشكلة في كونك باكستاني من سهول البنجاب أو مصري من أقصى نجوع الصعيد، المهم كفاءتك وقدرتك على قيادة الدفة، وبالمناسبة .. لن تجد لواءً سابقًا يمنعك من حقك في المنصب في الحي أو المحافظة، أو يقول لك: روح لأمك وابحث عن شغلانة على “توك توك”!

تخيل أنك من الأسهل جدًا أن تكون عمدة في بريطانيا عن أن تدخل مثلاً كلية الشرطة أو الكلية الحربية في مصر، ليس لأنها كليات مرموقة أو أنها تخرّج عارفين بالله وبالقانون وحقوق الإنسان، بل لأنك لو أردت ذلك أو أردت أن تحصل على وظيفة, عليك أن تدفع من جيبك وجيب أهلك وجيب جيرانك، وإذا ترشح معك ابن أبو نسر أو دبوره فعليك أن تحترم نفسك وتنسحب بهدوء!

شاهد أيضاً

واشنطن تنقل رصيف غزة العائم لاسرائيل.. هل تخشى هجمات للمقاومة بعد عملية “النصيرات”؟

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية “سنتكوم”، الجمعة 14 يونيو 2024، أنها قررت نقل الرصيف العائم مؤقتاً …