إطلاق الاف المنشورات المناهضة لبيونج يانج من كوريا الجنوبية

أطلق ناشطون كوريون جنوبيون السبت، عشرات الآلاف من المنشورات التى تهاجم نظام كوريا الشمالية، فى مبادرة من شأنها أن تزيد فى حدة التوترات المتفاقمة فى شبه الجزيرة.
وهؤلاء الناشطون الذين انضم إليهم العديد من الكوريين الشماليين المنشقين اعتادوا منذ سنوات على إرسال منشورات بواسطة بالونات. وهذه الوسيلة الدعائية التى تلجأ إليها أيضا بيونج يانج تثير الغضب على أعلى مستوى فى كوريا الشمالية.
وقد أرسل بارك سانج-هاك وهو منشق كورى شمالى أصبح ناشطا وأصدقاؤه 50 ألف منشور بواسطة ثلاثة بالونات كبيرة من أرض تقع قرب مدينة باجو بالقرب من الحدود الكورية الشمالية لمناسبة ذكرى نسف زورق القتال الكورى الجنوبى شيونان فى 2010 ما أدى إلى مقتل 46 بحارا كوريا جنوبيا.
 واتهمت سيول آنذاك بيونج يانج بتلك الماسأة وقطعت تجارتها واستثماراتها مع كوريا الشمالية. وقد ربط بأحد البالونات الثلاثة التى أطلقها الناشطون لافتة كبيرة تحمل صورة الزعيم الكورى الشمالى كيم جونج أون مبتسما على خلفية صاروخ يجرى تركيبه مع شعار “أمطروا المجنون النووى كيم جونج أون بوابل من النيران“. 
وأكد بارك للصحفيين “ننوى إطلاق 10 ملايين منشورا فى الإجمال إلى الشمال فى خلال الأشهر الثلاثة المقبلة لإدانة التجارب النووية الكورية الشمالية”.
 وفى أكتوبر 2014 أطلق عناصر من حرس الحدود الكوريين الشماليين النار على بالونات كورية جنوبية ما تسبب بتبادل أطلاق نار بين جهتى الحدود.
وسيواجه بارك والناشطون الآخرون احتجاجات السكان والتجار الذين يعيشون قرب الحدود والقلقين من العواقب المحتملة لهذه المبادرة على لقمة عيشهم.
ومنذ التجربة النووية الرابعة التى أجرتها كوريا الشمالية فى السادس من يناير تدهور الوضع فى شبه الجزيرة الكورية، وهدد كيم جونج أون بالقيام بتجارب نووية جديدة وبإطلاق صواريخ ردا على المناورات العسكرية بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة

Comments

comments

شاهد أيضاً

منظمات حقوقية: المعتقلون في سجون السيسي يتعرضون لأشد أنواع القمع حو العالم

قالت منظمات حقوق الإنسان إنه وخلال فترة حكم عبد الفتاح السيسي، تعرض نشطاء لأقسى حملات …