إقالة المسئول الأول عن تفشى كورونا والفضة السائلة ربما تكون سببا فى الشفاء


أعلنت السلطات الصينية عن زيادة كبيرة في عدد الوفيات جراء فيروس كورونا المستجد؛ إذ مات حوالي 242 شخصا في مقاطعة هوبي أمس الأربعاء.
وتعد هذه أكبر حصيلة وفيات في يوم واحد بسبب الفيروس القاتل منذ بدء انتشاره. كما ارتفعت حالات الإصابة بنسبة كبيرة؛ إذ سجلت 14840 حالة جديدة.
وأقالت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني مسؤول الحزب في هوبي، جيانغ تشاو ليانغ، ليحل محله عمدة شنغهاي يينغ يونغ، بحسب وسائل إعلام حكومية.
وأعلن عن التغير بعد فترة وجيزة من الإبلاغ عن ارتفاع حالات الإصابة والوفيات. 
وسجلت حوالي 15 ألف إصابة جديدة بعد أن استخدمت السلطات طريقة تشخيص جديدة. وكان هناك اتهامات سابقة للصين بإخفاء حجم تفشي الفيروس في هوبي.
وفي غضون ذلك، أكدت منظمة الصحة العالمية أنه من “المبكر للغاية التنبؤ” بنهاية انتشار الفيروس. وحذر المدير العام للمنظمة تيدروس غيبريسوس، من أن “الفيروس قد يتحرك نحو أي اتجاه”.
ويوم الثلاثاء، الماضى سجلت السلطات الصينية أدنى معدل إصابة بالفيروس في يوم واحد، 2015 حالة، على مدار أسبوعين. لكن حالات الإصابة والوفيات الجديدة في مقاطعة هوبي رفعت حصيلة الوفيات إلى 1350 شخصا، بالإضافة إلى قرابة 60 ألف حالة إصابة.
وأعلن رئيس قسم الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية، مايكل رايان، أنهم تمكنوا من تعقب مصدر انتقال الفيروس في جميع حالات الإصابة خارج الصين وعددها 441 حالة، ما عدا ثماني إصابات لم يتم تحديد مصدرها.
لكنه أكد أنه “من السابق لأوانه التنبؤ بنهاية” انتشار الفيروس.
وصرحت سمية سواميناثن، كبيرة العلماء بمنظمة الصحة العالمية، للصحفيين بأنه يجري تمويل أربعة لقاحات محتملة لعلاج مرحلة ما قبل ظهور الأعراض السريرية.
وقالت “أعتقد أننا سنجد اللقاح. سيستغرق الأمر بعض الوقت. لا يمكن صنع لقاح بين عشية وضحاها”.
الفضة السائلة وكورونا
على صعيد آخر فقد أستغل بعض مروجى الدجل خوف الملايين من تفشى كورونا وقاموا باستغلال الموقف واعلان أن الشفاء من كورونا يكون عن طريق الفضة السائلة.
فى حين أعلن الباحثون الصينيون أنهم اكتشفوا عقار جديد للعلاج من كورونا وأنهم يعكفون على دراسة تجارب له الآن وأن الإعلان عن هذا العقار سيكون خلال ال ٣ أسابيع القادمة.
تطورات عالمية بشأن كوروناألغت مدينة برشلونة الإسبانية، أكبر معرض للهواتف المحمولة في العالم بسبب مخاوف مرتبطة بفيروس كورونا. ويأتي ذلك بعد انسحاب عدد كبير من شركات التكنولوجيا الكبرى.
وقالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنها تستعد لفيروس كورونا واحتمالية “انتشاره في الولايات المتحدة” بعد تسجيل 13 حالة إصابة مؤكدة في الولايات المتحدة.
كما تم إجلاء حوالي 300 موظف من أكبر بنك في سنغافورة، دي بي اس، بعد مرض شخص بسبب فيروس كورونا.

Comments

comments

شاهد أيضاً

الأزهر يعلن تأييده لاتفاق “فتح” و”حماس” لمواجهة الأطماع الإسرائيلية

أعلن الأزهر ترحيبه بالاتفاق بين حركتي “فتح” و”حماس”، مشيرًا إلى أن ذلك يخدم مواجهة المخططات …