إلهان عمر: يحاربونني داخل الكونجرس لأنني مسلمة

شنت عضو الكونجرس الأمريكي المسلمة إلهان عمر، هجوما على زعيم الأغلبية الجمهورية كيفن مكارثي، بعد أن وعد بعزلها من منصبها في لجنة الشؤون الخارجية بالكونجرس، إذا أصبح رئيسا للمجلس.

وقالت إلهان في تغريدة عبر حسابها على موقع تويتر، إن مكارثي لم يتحدث عندما صوبت تايلور غرين، المسدس على رأسي في إعلان انتخابي، أو حين وصفتني لورين بويبرت بـ”فرقة الجهاد” وأنني أحمل حقيبة مفخخة على ظهري.

وأضافت: “هؤلاء هم من وصفوا أوباما بالمسلم، وبأنه لا ينبغي أن يكون رئيسا، وهم يعتقدون أن أدائي للقسم على القرآن، يستوجب حرماني من الوجود بالكونجرس”.

وتابعت: “هم نفس الأشخاص أنفسهم الذين حاربوني لأنني مسلمة”.

وسبق لإلهان مهاجمة مكارثي، على خلفية ممارسات الجمهوريين واستغلال المناسبات لمهاجمتها.

وردت عمر على خطاب لمكارثي يتجاهل فيه ويقلل من شأن التهديدات بقتل إلهان عمر بعد الهجوم عليها من قبل النائب لورين بويبرت، بعبارة “كاذب وجبان”.

وكان مكارثي قال إن بويبرت اعتذرت علنا لإلهان عمر، بيد أن الحقيقة أن تراجعها عن الطرفة العنصرية التي طرحتها لم يكن اعتذارا، بحسب الديمقراطيين.

وعقدت عمر مؤتمرا صحفيا العام الماضي، في مبنى الكونجرس، بحضور أعضاء مسلمين فيه، عرضت بعض الرسائل التي تتلقاها منذ انتخابها عن ولاية مينيسوتا عام 2019، كما أنها أذاعت رسالة صوتية لجمهوري يوجه لها تهديدا بعد اتصال هاتفي بين إلهان وبويبرت.

ويتهم المسلمين بأنهم يودون الاستيلاء على أمريكا، ويقول إنه يتطلع إلى “إزالتها من هذه الأرض”، كما أنه وجه إليها تهديدا بالقتل قائلا: “لن تبقي على قيد الحياة بعد الآن”. ويمتلئ التسجيل بالشتائم ضد إلهان عمر والمسلمين.

شاهد أيضاً

تايمز: السعودية بين الفجور والقمع في عهد بن سلمان

“مهندس طائرات يقدم خمور الفودكا وصديقه المثلي يلتقط الصور، وفتاة تركض نحو حشد راقص مرتدية …