إيران: إطلاق سراح كافة الموقوفين في اقتحام سفارة السعودية

أعلنت إيران، في مسلسل تلاعب جديد حول محاكمة مقتحمي السفارة السعودية في طهران، أن قضاءها أصدر لوائح اتهام ضد 22 شخصًا يتهمهم بالوقوف وراء الاعتداء، رغم أنها أعلنت قبل يومين، على لسان المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، إطلاق سراح كافة الموقوفين بالقضية وعددهم 154 شخصًا، ما عدا شخصين.

ووفقًا لوكالة “فارس”، أعلن المدعي العام في طهران، عباس جعفري دولت آبادي، الثلاثاء، عن إصدار لائحة اتهام بحق 22 من المتهمين بملف اقتحام السفارة السعودية بطهران. وقال دولت آبادي إنه “سيتم إرسال ملف هؤلاء الأفراد إلى المحكمة قريبًا”.

ويستمر مسلسل التلاعب الإيراني بقضية الاعتداء على السفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد؛ حيث تعلن السلطات تارة بأنها اعتقلت متورطين بالحادث، وتارة تطلق سراحهم.

ومنذ تصاعد موجة الإدانات الدولية ضد طهران والمقاطعة الدبلوماسية العربية لإيران، والضغوط المتواصلة عليها، زاد التلاعب وفي نفس الوقت التخبط الإيراني للحيلولة دون تحمل الدولة المضيفة لمسؤولياتها القانونية في حماية الأماكن والبعثات الدبلوماسية.

وبينما أعلن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، في وقت سابق، أن المتورطين في الهجوم تتم محاكمتهم، أعلن القضاء إطلاق سراحهم، وعلى رأسهم حسن كرد ميهن، رجل الدين المتشدد الذي يرأس جماعات ضغط مقربة من المرشد الأعلى علي خامنئي.

ويقول مراقبون إن إيران تحاول التستر على هوية مقتحمي السفارة السعودية في طهران الذين أضرموا النار فيها في 2 يناير الماضي، من خلال نشر معلومات تضليلية ومتضاربة حول المتورطين؛ بسبب صلة هؤلاء الأفراد بجماعات الضغط المقربة من المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي.

شاهد أيضاً

جماهير تونس ترفع علم فلسطين في الدقيقة 48 للتذكير باحتلالها

رفع مشجعون تونسيون أعلاما أخرى لفلسطين وارتدوا شارات بألوان “الكوفية الفلسطينية”- جيتي رفعت الجماهير التونسية …