إيران تعيد فتح معبر حدودى مع العراق


أعادت إيران اليوم الإثنين فتح معبر حدودي مع العراق بعد إغلاقه قبل أيام بطلب من بغداد التي تواجه موجة تظاهرات دامية، وفق ما أكدت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية إسنا.

وفى هذا الصدد قال حبيب الشمري، وهو ضابط شرطة برتبة نقيب، للأناضول، إن “إيران أعادت افتتاح معبر خسروي (المنذرية من الجانب العراقي) البري مع العراق اليوم”.

وأضاف الشمري أن “المعبر سيشهد خلال الأيام المقبلة تدفق آلاف الزائرين الإيرانيين القادمين سيرا على الأقدام للتوجه إلى مدينة كربلاء جنوبي البلاد لأداء زيارة أربعينية الإمام الحسين”.

وفي وقت سابق، أعلن مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية في إيران، حسين ذو الفقاري، أن بلاده ستعيد فتح منفذ “خسروي”، الجمعة الماضي، لكن افتتاح المعبر تأخر إلى اليوم دون أن توضح طهران السبب.

كانت إيران أعلنت إغلاق المعبر اعتبارا من ليلة الأربعاء الخميس الماضية؛ بسبب الأحداث التي تشهدها بغداد ومدن أخرى، لافتة إلى أنه سيتم إعادة افتتاحه بعد توقف الأحداث في العراق وتوفر الأمن للمنافذ الحدودية.

ويتدفق الإيرانيون في هذه الأيام على العراق لإحياء مناسبة أربعينية الحسين التي توافق 20 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وتأتي هذه المناسبة التي يحيها ملايين العراقيين أيضا في خضم احتجاجات شعبية بدأت الثلاثاء من بغداد للمطالبة بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد، قبل أن تمتد إلى محافظات في الجنوب ذات أكثرية شيعية.

ورفع المتظاهرون سقف مطالبهم وباتوا يدعون لاستقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي؛ إثر لجوء قوات الأمن للعنف لاحتواء الاحتجاجات، ما أوقع أكثر من 100 قتيل وآلاف الجرحى.

وأعيد فتح معبر خسروي صباحاً وتوجهت “مجموعة من الزوار المتجهين للمشاركة في إحياء أربعينية الحسين نحو العتبات المقدسة في العراق”، وفق ما أعلن جعفر حيماتي، الذي يرأس لجنة تنسيق إحياء مراسم الأربعين في محافظة كرمانشاه الإيرانية.

وتتوقع إيران أن يشارك نحو 3 ملايين ونصف مليون إيراني في مراسم زيارة الأربعين المقررة في 20 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي.

و فى السادس من أيلول/سبتمبر الماضي، جرى افتتاح منفذ خسروي بين إيران والعراق بعد 6 سنوات من الإغلاق بسبب الأوضاع الأمنية في العراق

وتوافق أربعينية الحسين هذا العام 17 تشرين الأول/ أكتوبر وتتم عند ضريح الحسين بن علي في كربلاء المدينة العراقية الواقعة على بعد 110 كلم جنوبي بغداد.

وقتل أكثر من 100 شخص في العراق منذ اندلاع مواجهات الأسبوع الماضي بين متظاهرين وقوات الأمن. ومعظم القتلى من المتظاهرين، غالبيتهم قتلوا بالرصاص، بحسب مصادر طبية.

وتتهم السلطات العراقية “مخربين” و”قناصة مجهولي الهوية” تسللوا لاستهداف المحتجين والشرطة.

وفى السياق ذاته أعلنت السفارة الإيرانية في بغداد اليوم الإثنين، إلغاء تأشيرات الدخول للعراقيين لمدة شهرين بدءا من 24 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

جاء ذلك في بيان صادر عن السفارة نقلته وكالة الأنباء الرسمية “إرنا”.

وذكر البيان أن المواطنين العراقيين بإمكانهم زيارة إيران اعتبارا من 24 أكتوبر لغاية 27 ديسمبر/ كانون الأول 2019 بدون أخذ التأشيرة.

جاء ذلك، بحسب الوكالة، “في سياق تعميق وتوطيد العلاقات بين الشعبين الايراني والعراقي الشقيقين والجارين” وردا على قرار ” الغاء التأشيرة للإيرانيين في شهري محرم وصفر.”


Comments

comments

شاهد أيضاً

ماليزيا تقرر إقامة صلاة الجمعة في عدد من مساجدها

قررت السلطات الماليزية إقامة صلاة الجمعة في 88 مسجدًا،  لتخفيف القيود المفروضة على أماكن العبادة …