إيران تغتال مسلم سني في إقليم بلوشستان

اغتيال أكبر معارض سنى فى بلوشستان على أيدى المخابرات الإيرانية اغتالت المخابرات الإيرانية المعارض البارزن الشيخ عبد العزيز يعقوب الكردي، (مسلم ينى)، أول أمس الجمعة بعد خروجة من الصلاة في بلوشتان. واتهمت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز،(مسلمين سنه)، المخابرات الإيرانية، باغتيال يعقوب حيث أنه أحد كبار رجال الدين من المعارضة في بلوشستان. وقالت الحركة إن مسلحين اثنين يرتديان الزي المحلي البلوشي، دخلا المسجد، وأطلقا النار على الشيخ، ليردياه قتيلاً. وخرجت مظاهرة كبيرة في المدينة، ندد فيها المحتجون بالاغتيال، فيما حمل رجال دين سنة، مخابرات إيران بتدبير الاغتيال. وطالب المسلمين السنة في طهران بوقف استهدافها للمعارضين للسياسية الإيرانية، منبهين إلى أنهم لن يكونوا مسؤولين عن ردود فعل الجماهير الغاضبة. وكان القضاء الإيراني قد أدان، السبت، ثلاثة من النشطاء الأحوازيين بالإعدام، فيما قضى بالسجن عشرين عامًا في حق أربعة آخرين، وفق ما ذكرت حركة “أحوازنا”. وتتهم المنظمات الدولية والدول الغربية إيران بإجراء محاكمة صورية لمناضليها، معربة عن تخوفها من تنفيذ الأحكام بعد فترة قصيرة.

Comments

comments

شاهد أيضاً

الهند.. جلد مسلمين في ساحة عامة لرفضهم طقوسا هندوسية قرب أحد المساجد

ضرب أفراد شرطة في الهند شبانًا مسلمين على ظهورهم بالعصي بعد أن كبلوا أيديهم على …