إيران: نمسك الأرض والقرار السياسي في سوريا

قال نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، العميد حسين سلامي، إن “إيران تمسك حالياً الأرض والقرار السياسي في سوريا، لصالح نظام بشار الأسد”، وبذلك تعلن إيران أنها قوة محتلة لسوريا، وتتحمل مسلسل القتل والمجازر اليومية وتشريد ملايين السوريين، بحسب مراقبين.

ونقلت وكالة “فارس” عن سلامي قوله في اجتماع لمسؤولي “الباسيج” الطلابي، الأربعاء، قوله: إننا نمسك الآن بزمام التطورات الميدانية لصالح السلطة السياسية في سوريا”.

وأكد سلامي أن “إيران هي من فرضت وتفرض بشار الأسد في سوريا على الرغم من وجود القوى العظمى”. وأضاف: “اليوم نمسك بزمام التطورات الميدانية وكذلك القرار السياسي في سوريا”.

وبحسب نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، فإن “مجموعات فلسطينية وحزب الله والحشد الشعبي في العراق وقوات الدفاع الوطني في سوريا وأنصار الله (الحوثيين) في اليمن هم العمق الاستراتيجي لإيران، ويديرون الجبهات ضد أعدائها”.

شاهد أيضاً

حماس: الاحتلال وأمريكا يقودان مؤامرة لقتل أهل غزة جوعا

حذّر مكتب الإعلام الحكومي بغزة التابع لحركة حماس، أمس الثلاثاء 18 يونيو 2024، من تسارع …