إيطاليا تطالب مصر بإعلان المتورطين فى تعذيب الطالب “ريجينى”

طالب مجلس النواب الإيطالي السلطات المصرية بإعلان أسماء الأشخاص الذي عذبوا الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة حتى الموت قبل أكثر من شهر.
وأظهر تقرير الطب الشرعي بعد تشريح جثة ريجيني -التي عثر عليها بعد 10 أيام من اختطافه- وجود آثار تعذيب بشع وآثار حروق بمختلف أنحاء الجسد، وصعق بالكهرباء بالأعضاء التناسلية، وكسور في الضلوع، وجروح وكدمات نتيجة الضرب المبرح.
وقال “فابريتسيو تشيكيتو”، رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الإيطالي، “إن الجانب الإيطالي أصبح على يقين من معلومتين أساسيتين بشأن مقتل ريجيني، وهما أنه كان طالبا مرموقا، ولم يكن عميلا لحساب أي جهاز أمني أو متعاطيا للمخدرات، أما المعلومة الثانية فهي أن ريجيني لقي مصرعه بعد تعرضه لتعذيب مروع على أيدي جهة منظمة تضم خبراء في التعذيب.
وأضاف تشيكيتو: “نحن نطالب المصريين بأن التحقيقات التي يجرونها يجب أن يتم بناؤها على هاتين المعلومتين المؤكدتين”، مشددا على أنه من الضروري أن تكون هناك إجابة واضحة بأسماء وهويات خبراء التعذيب الذين قتلوا جوليو ريجيني”، على حد قوله.
وفي سياق ذي صلة، نقلت صحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية عن مصادر في النيابة الإيطالية قولها إن “جوليو ريجيني” قتل في مصر على يد خبراء في التعذيب؛ حتى يتم منعه من استكمال أبحاثه.
وأضافت المصادر أن التحقيقات الإيطالية استبعدت كل الاحتمالات التي قدمتها مصر بشأن الجريمة، وباتت النيابة الإيطالية على يقين من أن مقتل ريجيني لم يكن جريمة شارع عادية بدافع السرقة أو شراء المخدرات، كما لم تتم مصادفة.
وأوضحت الصحيفة أن تحقيقات النيابة الإيطالية بدأت تأخذ مسارا مختلفا عن البيانات التي تصدرها وزارة الداخلية المصرية، على الرغم من عدم إعلان إيطاليا هذا التوجه بشكل رسمي حتى الآن.
وأكدت “لا ريبوبليكا”، نقلا عن المدعي العام الإيطالي، أن الاحتمالات التي قدمتها مصر خلال الأيام الأخيرة بشأن مقتل ريجيني على يد لصوص الشوارع أو تجار المخدرات قد تم التحقيق فيها، واستبعادها، والتأكد من أن الجريمة ذات دوافع سياسية.

شاهد أيضاً

حماس: هدم الاحتلال منازل المقاومين لن يزعزع دفاع شعبنا عن أرضه

أكدت حركة “حماس” أنّ هدم الاحتلال لمنازل الفلسطينيين والمقاومين، والتي كان آخرها هدمه لمنزل ذوي …