اتحاد العشائر العربية يطالب بإبعاد مليشيات الحشد من الفلوجة

طالب اتحاد العشائر العربية، الثلاثاء، بإبعاد ميليشيا الحشد الشيعى من معركة استعادة الفلوجة، وذلك بالتزامن مع تصريحات لمصادر عراقية، أكدت فيها وجود قائد فليق القدس الإيراني، قاسم سليماني، في غرفة عمليات الحشد الشعبي.

وقالت المصادر إن هناك وجود لمسلحين إيرانيين في المعركة، التي أعلن عنها رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي قبل يومين

في الوقت ذاته، ثارت مخاوف لدى سكان الفلوجة من السنة من أعمال انتقامية قد تشنها ميليشيات الحشد الشعبي المدعومة من إيران، خلال معركة تحرير الفلوجة، على غرار ما حدث سابقا في محافظة صلاح الدين.

وانتشرت مقاطع فيديو تحريضية ضد الفلوجة، “أبطالها” قادة كبار في ميليشيا الحشد الشعبي، من بينها ما قاله قائد سرايا أبو الفضل العباس التابع للحشد.

كما اتهم اتحاد العشائر العربية، السياسيين في الأنبار، بالتورط في جرائم “إبادة جماعية” بحق المدنيين في الفلوجة.

وكانت قيادة العمليات العراقية المشتركة، قد أطلقت مرحلة جديدة من معركة استعادة السيطرة على الفلوجة، بعد إعلانها نجاح أهداف المرحلة السابقة وأهمها السيطرة على ما يعرف بمنطقة المعمل الأزرق.

شاهد أيضاً

“إسرائيل” تخشى إدراجها في قائمة الأمم المتحدة للدول الفاسدة

كشفت أوساط سياسية إسرائيلية عن “وثيقة أعدها مكتب المستشار القانوني للحكومة حذرت من فتح الأمم …