اتهام صناع مسلسل إبراهيم عيسى بازدراء الأديان أمام نيابة أمن الدولة العليا

في أول خطوة تصعيدية قانونية ضد صناع مسلسل “فاتن أمل حربي” تقدم المحامي سمير صبري ببلاغ إلى النائب العام ونيابة أمن الدولة العليا ضد مسلسل فاتن أمل حربي ومؤلفه الصحفي إبراهيم عيسى، يتهم فيه صناع العمل بازدراء الأديان.

وقال مقدم البلاغ إن أحداث العمل تدور حول قانون الأحوال الشخصية، حيث تعمد المبلغ ضده تشويه صورة علماء الأزهر واظهار رجل الدين بمظهر الجاهل وتشويه سمعته، كما يتعدى المسلسل على الثوابت الدينية ونشر السلوكيات السلبية والتي من شأنها أن تؤثر في المجتمع وترسخ القيم السلبية التي تهدد استقراره، مما دعا مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف إلى الرد عليه.

وأضاف البلاغ أنه مما لا شك فيه أن حرية الاعتقاد مكفولة بمقتضى الدستور، إلا أن هذا لا يبيح لمن يجادل في أصول دين من الأديان أن يمتهن حرمته أو يحط من قدره أو يزدريه عن عمد منه، فإذا ما تبين أنه إنما كان يبتغى بالجدل الذي أثاره المساس بحرمة الدين والسخرية منه فليس له أن يحتمي من ذلك بحرية الاعتقاد.

وأشار إلى أن المسلسل يعد يقع تحت جريمة استغلال الدين في الترويج لأفكار متطرفة المنصوص عليها في المادة (98) من قانون العقوبات، كما أنه يخالف نصوص القانون والدستور والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام رقم 180 لسنة 2018 وخالف نصوص المواد أرقام 17 و19 وذلك بنشر أفكار تتعدى على القيم الدينية وكذلك لم يلتزم بأحكام ميثاق الشرف المهني والوسيلة الإعلامية وآداب المهنة وتقاليدها.

واختتم صبري بلاغه بأن ما قام به المبلغ ضده يشكل أركان جريمة ازدراء الدين الإسلامي، والتمس التحقيق في البلاغ وتقديم المبلغ ضده للمحاكمة الجنائية العاجلة طبقاً لنص المادة 98 من قانون العقوبات المصري.

يذكر أن مسلسل “فاتن أمل حربي” يدافع عن حقوق المرأة الشرعية خاصة بعد الطلاق، لكن إبراهيم عيسي سخر فيه من أحكام الدين.

Comments

comments

شاهد أيضاً

شركات صناعة السيارات العالمية توقف صادراتها لمصر بسبب الدولار

أوقفت بعض شركات صناعة السيارات الأجنبية صادراتها إلى مصر بسبب الضوابط على الواردات التي أعلنتها …