احذر.. أجهزة أبل معرضة للقرصنة البرمجية

وقع مستخدموا آبل فريسة للبرمجيات الخبيثة للمرة الأولى في تاريخ أجهزة “ماك”، حيث يتم استهدافها عبر “برمجية ابتزازية” تحمل اسم ” KeRanger”. 
وكشف خبراء أمنيون أن البرمجية الخبيثة من فئة “رانسوم وير” تستهدف مستخدمي أجهزة آبل ماك عن طريق ملفات برنامج “BitTorrent” لمشاركة الملفات، فيتسلل “KeRanger” إلى جهاز المستخدم حيث يتم تشفير البيانات على أجهزة آبل ماك ثم تطالب بدفع فدية بالعملة الرقمية للتمكن من استرجاع البيانات.
وقال مدير استخبارات التهديد بـ”التو نتوركس” ريان اولسون “إنه أول فيروس فعال في الفضاء الإلكتروني يقوم بتشفير بياناتك وطلب فدية مقابل ذلك“.
ويعود سبب هذه الهجمات الإلكترونية إلى تطبيق من مصدر مفتوح هو تطبيق“Transmission2.90” ، حيث صممت البرمجية الخبيثة لتطاول أجهزة ماك ولتشفّر بيانات المستخدم بعد ثلاثة أيام من التنصيب.
ومن المنتظر أن يواجه أوائل الضحايا الذين أصيبت أنظمتهم، تشفير بياناتهم ابتداء من يوم الاثنين 7 مارس، أي بعد ثلاثة أيام من ظهور البرمجية الخبيثة التي تطالب المستخدمين بدفع فدية تقدر بـ 400 دولار من أجل تمكينهم من الولوج إلى بياناتهم

شاهد أيضاً

مسجد في ألمانيا يدعم الشواذ جنسيا بزعم التسامح والحب

في برلين ثمة مركز إسلامي يؤكد إنه أول “مسجد ليبرالي” في البلاد, حيث يسمح بالصلاة …