ارتفاع أسعار الأدوات الكهربائية فى سوريا بنحو 600%

ارتفعت أسعار الأدوات الكهربائية المنزلية في الأسواق السورية، بنسب وصلت إلى عشرة أضعاف ما كانت عليه قبل اندلاع الثورة عام 2011، حيث وصل سعر الغسالة إلى نحو 200 ألف ليرة (597 دولارا) والثلاجة نحو 300 ألف ليرة (895 دولارا)، حسب بيانات رسمية.
وأوضح رئيس جمعية حماية المستهلك في سوريا، عدنان دخاخني، في تصريحات صحفية، مؤخراً، أن هناك حالة انفلات في أسعار السلع غير منطقية حيث ارتفعت بعض أنواع الأدوات الكهربائية، إلى ما يتراوح بين 600% و1000%، الأمر الذي شكل استنزافاً وعجزاً في القدرات الشرائية عند معظم المواطنين، حيث زادت الهوة بين متوسط الدخول الشهرية وحجم الإنفاق.
ويرى المحللون، أن ارتفاع أسعار الأدوات الكهربائية في البلاد يرجع إلى الحرب والحصار الاقتصادي المفروض على البلاد، ما أدى إلى قلة المعروض بعد انشغال التجار باستيراد السلع الغذائية اليومية الأكثر احتياجاً، مشيراً إلى أن الدول التي لها نشاط تجاري مع نظام الأسد مثل إيران والعراق ولبنان، إنتاجها ضعيف من الأدوات الكهربائية.
وتؤكد التقارير الرسمية أن معظم واردات سوريا قبل اندلاع الثورة عام 2011، كانت تأتي من الدول الأوروبية وتركيا.
وتضررت المنشآت الصناعية السورية المنتجة للأدوات الكهربائية، بسبب القصف والتخريب، وتوقفت مصانع إنتاج الثلاجات والغسالات في ريف دمشق، ولم يبق، كما أفادت مصادر، رفضت ذكر اسمها، لـ”العربي الجديد” إلا بعض المنشآت في الساحل السوري، التي تراجع إنتاجها بشكل كبير، بسبب توقف استيراد قطع الغيار والمواد الأولية.

Comments

comments

شاهد أيضاً

تركيا توقع اتفاقية مع ليبيا في مجال النفط والغاز

كشف وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو عن توقيع مذكرة تفاهم مع نظيرته الليبية بحكومة …