ارتفاع أسعار الأرز فى مصر والانقلاب يلجأ للاستيراد

ارتفعت أسعار الأرز في مصر بنحو 700 جنيه للطن، ما رفع سعر الكيلوجرام الواحد بـ50 قرشا، وسط نقص حاد في الكميات المخصصة لحاملي البطاقات التموينية، الأمر الذي دفع وزارة التموين للتعاقد إلى شراء 300 ألف طن لسد هذا النقص.
 وكانت الهيئة العامة للسلع التموينية قد توقفت عن طرح مناقصات لشراء الأرز، سواء المحلي أو المستورد منذ بدء تطبيق منظومة السلع التموينية الجديدة التي تمنح المستفيدين منها الحق في اختيار السلع التي يرغبون فيها.
 وقال عماد عابدين، نائب رئيس شعبة المواد الغذائية والبقالة التموينية في الغرفة التجارية، إن أسعار الأرز ارتفعت بنحو 50 قرشا للكيلوجرام في السوق المحلية.
 وأوضح أن سعر الأرز المعبأ ارتفع من 5 جنيهات للكيلوغرام الواحد إلى 5.5 جنيهات. وأكد أن السوق المحلية تعاني من نقص في الأرز للشهر الثاني على التوالي. وأرجع رئيس شعبة الأرز في اتحاد الصناعات المصرية، رجب شحاتة، إلى موجة البرد والأمطار التى شهدتها البلاد مع بداية موسم الشتاء، حيث أدت هذه الظروف المناخية، وفق شحاتة، إلى تعطيل حركة النقل، ما نجم عنه انخفاض المعروض في الأسواق، وبالتالي ارتفاع الأسعار.
 وأكد شحاتة أيضا تراجع صادرات مصر من الأرز إلى 30 ألف طن منذ فتح باب التصدير أكتوبر الماضى، نظرا لضعف الطلب العالمي على الأرز وارتفاع أسعار الأرز المصري إلى 750 دولارا للطن مقابل 600 دولار للأرز الأمريكى.

شاهد أيضاً

هنية: طوفان الأقصى فرض معادلات جديدة للقضية الفلسطينية وللمنطقة

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إسماعيل هنية، إن “(طوفان الأقصى) رسم معادلات …