استبعاد مرشح العسكر للجامعة العربية

أكدت مصادر عربية أن هناك تنسيقًا خليجيًا مغاربيًا لاستبعاد مرشح الانقلاب في مصر، لمنصب الأمين العام لجامعة الدول العربية، وأن أقوى الترشيحات السفير السعودي “أحمد عبد العزيزالقطان”.

وأفاد تقرير صحفى في فبراير الماضي بواقعة ذات مغزى في هذا الصدد، جرت منذ شهور، حين جمع لقاء بين الأمير «سعود الفيصل» وزير الخارجية السعودي الراحل، والسفير «نبيل العربى»، أمين عام جامعة الدول العربية والسفير «أحمد القطان».

وقال التقرير الصحفى: «فوجئ الأمير بأن نبيل العربى يقول له: السفير قطان يعمل على تخريب الجامعة العربية، وقد استنكر الأمير ما قاله العربى، وأوقف كلماته التي أراد أن يواصلها، قائلا: أعتقد أنه يريد إصلاح الجامعة».

ويعد «أحمد القطان» واحدا من أهم ضباط المخابرات السعوديين، وقد عمل خلال الفترة من 2002 – 2005 نائبا للأمير «بندر بن سلطان بن عبد العزيز» رئيس المخابرات السعودية، وكان هذا أحد أسباب تعيينه سفيرا في مصر في أعقاب ثورة 25 يناير.

شاهد أيضاً

ميدل إيست آي: مستشفيات مصر تنهار بعد استقالة عدد كبير من الأطباء

رصد تقرير نشره موقع “ميدل إيست آي”، المعدلات التي باتت خطيرة لظاهرة هجرة الأطباء في …