استشارى أطفال: إهمال وجبة الإفطار يؤخر المستوى الدراسى للطفل

تعد وجبة الإفطار، وفقاً للعديد من الدراسات العلمية والأبحاث، أهم وجبة غذائية يمكن أن يتلقاها الطفل في الصباح وقبل توجهه إلى المدرسة، وقد ثبت من خلال هذه الأبحاث أن عدم تناول وجبة الإفطار من أسباب التأخر في المستوى الدراسي والنمو العقلي والبدني للأطفال، من جهة أخرى من فوائدها فتح شهية الطفل للوجبات الأخرى بقية اليوم.

يوضح الدكتور شريف عبدالرءوف، استشاري طب الأطفال، أن التخلي عن تناول وجبة الإفطار يعني الاختزال من كمية العناصر الغذائية التي يتحتم علي الطفل تناولها خلال اليوم، لأنها من أهم الوجبات لجميع الأعمار، خصوصاً الأطفال، حيث يكون مستوياته في الدم عند أدني مستوياته في الصباح وتناول الإفطار يرفع من مستوي السكر في الجسم ويساعد علي تنشيط خلايا المخ.

ويشير عبدالرءوف إلي أن وجبة الإفطار لابد أن تحتوي علي مصادر الطاقة والبروتين، بالإضافة إلي مصادر جيدة من الحديد والكالسيوم لبناء عظام قوية للطفل، كذلك يجب أن تحتوي علي مواد سكرية لأنها سهلة الامتصاص في الدم ويفضل أن تحتوي علي مواد نشوية، حيث إن النشويات تحتاج إلي بضع ساعات للهضم والامتصاص، وبالتالي تساعد علي استمرار مستوي السكر في الدم، ومن أفضل الوجبات للطفل البليلة حيث تحتوي علي سكر وقمح ولبن وقيمتها الغذائية عالية وسهلة التحضير.

وينصح الدكتور شريف عبدالرؤوف الآباء بضرورة حث الطفل علي تناول إفطاره لأنه قد يتباطأ الطفل أحياناً عند الاستيقاظ من النوم والاستعداد للذهاب إلي المدرسة، وبسبب ضيق الوقت يشعر الآباء برغبة في التهرب من تناول وجبة الإفطار بسبب انشغالهم بالذهاب إلي العمل أو الكسل أو بسبب الخوف من تأخر الطفل علي موعد ذهاب المدرسة، منبهاً أن الجوع في الصباح حتي لو كان لفترة قصيرة يقلل القدرة علي التركيز والانتباه ويجعل الطفل أقل يقظة وحيوية.

شاهد أيضاً

الدكتور يوسف القرضاوي: الاحتفال بمولد النبي والمناسبات الإسلامية

السؤال: ما حكم الاحتفال بذكرى مولد النبي صلى الله عليه وسلم وغيره من المناسبات الإسلامية …