استقالة محافظ بنك بنجلادش المركزى بعد سرقة 100 مليون دولار  

قدم محافظ البنك المركزى فى بنجلادش عطى الرحمن الثلاثاء، استقالته إلى رئيسة الوزراء الشيخة حسينة، وذلك على خلفية سرقة أكثر من مائة مليون دولار أمريكى من احتياطى العملات الأجنبية بالبلاد.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) أن السرقة وقعت فى شهر فبراير الماضى إلا أن عطى الرحمن لم يبلغ الحكومة بها، وأشارت إلى أن وزير المالية إيه إم إيه مهيث علم بهذه الواقعة- التى تعد من أكبر عمليات السطو المصرفى فى التاريخ- من تقارير صحفية.

 وكان متسللون مجهولون قد اخترقوا أجهزة كمبيوتر بنك بنجلاديش المركزى وحولوا ملايين الدولارات من حسابه لدى بنك نيويورك الاحتياطى الاتحادى إلى حسابات فى سريلانكا والفلبين فى شهر فبراير الماضى.

 واستخدم المتسللون أوراق اعتماد مسروقة لجعل طلبات التحويل التى يقدمونها تبدو مشروعة.

ويتوقع المسئولون فى بنجلاديش صعوبة شديدة فى استعادة الأموال التى سحبت بالفعل من البنك.

شاهد أيضاً

جامعة أمريكية تعطي دروس لمحاربة كراهية الإسلام (الإسلاموفوبيا*

في محاولة لمحاربة الإسلاموفوبيا بأمريكا، وفي ظل تصاعد العداء ضد المسلمين هناك، تقدم جامعة ستانفورد …