استقالة وزير العمل البريطانى بسبب استقطاعات الميزانية

أعلن وزير العمل والمعاشات البريطانى، أيان دنكان سميث استقالته من منصبه اعتراضا على الاستقطاعات التى أعلن عنها وزير الخزانة جورج أوزبورن فى نظام الرعاية الاجتماعية وتقليل اعانات المعاقين، مشيرا إلى أن هذه الاستقطاعات “لا يمكن تبريرها”، وتضع الكثير من العبء على المحتاجين.
وفى رسالة استقالته، وجه ووزير العمل والمعاشات انتقادات للضغوط التى يتعرض لها نظام الرعاية الاجتماعية وعدم الرغبة فى توزيع عبء خفض الإنفاق، وقد توفر الاستقطاعات المقترحة فى الاعانات المقدمة للمعاقين 4.4 مليار استرلينى بحلول عام 2021، وقد تؤثر على 640 ألف شخص.
وأوضح فى رسالته أن هذه الاستقطاعات رغم أنه “يمكن الدفاع عنها على نطاق ضيق”، نظرا للعجز المستمر، الا أنه لا “يمكن تبريرها بالطريقة التى تم وضعها ضمن ميزانية تعود بالفائدة على دافعى الضرائب الأعلى أجرا”.
ومن جانبها دعت الوزيرة الأولى فى اسكتلندا، نيكولا ستورجيون، الحكومة إلى الغاء خطط الاستقطاعات فى اعانات المعاقين فى أعقاب استقالة سميث.
 وقالت فى تغريدة عبر تويتر إن قرار وزير العمل والمعاشات بالاستقالة احتجاجا على هذه الخطط يظهر الحاجة إلى “إعادة النظر بصورة جوهرية” فى سياسة الرعاية لاجتماعية لحزب المحافظين.
 كان رئيس الوزراء، ديفيد كاميرون، قد صرح فى وقت سابق اليوم إنه سيتم استشارة مجموعات المعاقين بشأن التغييرات فى نظام الاعانات، فى اعتراف واضح بوجود معارضة قوية بين نواب حزبه، واحتمال انضمامهم للمعارضين والحاق الهزيمة بالحكومة فى التصويت على الميزانية.
 وذكر معهد الدراسات المالية أمس أن 370 ألف شخص قد يخسرون 3500 استرلينى فى المتوسط سنويا نتيجة لهذه الاستقطاعات التى يخطط لها وزير الخزانة، مما أثار غضب فئات المعاقين والعديد من نواب البرلمان

شاهد أيضاً

منظمات فلسطينية تعلن عن تحالف لنصرة القضية الفلسطينية في أمريكا

أعلن في مدينة ميلووكي، بولاية ويسكنسن الأمريكية، عن إنشاء تحالف محلي لنصرة الحق الفلسطيني. وأفادت …