استمرار مسلسل القبض على قتلة ريجيني

طرحت تصريحات المسؤولين بداخلية الانقلاب، أمس الأحد، حول القبض على تشكيل عصابي يشتبه فى تورطه بمقتل الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني”، العديد من التساؤلات حول مصير الخمسة متهمين الذين تم تصفيتهم بالتجمع الأول، وزعمت الداخلية تورطهم بمقتل ريجيني.

مصدر مطلع أكد أن التشكيل العصابى الذي ضبطته قوات أمن الانقلاب، السبت، في منطقة النزهة منتحلين صفة ضباط برئاسة الجمهورية، له علاقة بالتشكيل العصابي الذي تم تصفيته منذ أيام بمنطقة التجمع الأول بمنتجع النخيل.

وزعم المصدر- في تصريحات صحفية- أن التحقيقات الأولية التي أجريت معهم عقب ضبطهم وبحوزتهم أسلحة نارية وعملات أجنبية ومتعلقات خاصة بأشخاص أجانب، أظهرت أن ذلك التشكيل متورط في السرقة والنصب على الأجانب، منتحلين صفة ضباط برئاسة الجمهورية.

وأضاف “تم نقل المتهمين إلى قطاع الأمن الوطني للتحقيق معهم في مدى علاقتهم بمتعلقات الشاب الإيطالي جوليو ريجينى، التي عثر عليها بمنزل أحد المتهمين بالتشكيل العصابى الذي تم تصفيته خلال تبادل لإطلاق النيران بالتجمع الأول.

يأتي الضبط الأخير فيما يبدو حلقة في مسلسل قاتلي “ريجيني” الذين لا ينتهون، ويستحدثون من العدم داخل مباني وزارة داخلية الانقلاب، حيث سبق أن زعمت الوزارة العثور على حقيبة بها متعلقات للباحث الإيطالي جوليو ريجيني- الذي قتل بعد تعرضه للتعذيب- بحوزة عصابة إجرامية، قتل أفرادها جميعا في تبادل لإطلاق النار.

شاهد أيضاً

القسام تقنص جنديا صهيونيا وتفجر نفقين في قوات للاحتلال في غزة

نشرت كتائب “القسام”، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الخميس، مقطع فيديو يظهر مشاهد من …