استمرار نزوح السوريين من حلب وقوات بشار تحاصر دمشق

شددت القوات الموالية لبشار والمليشيات التابعه له حصارها على المدنيين فى بلدتي داريا ومعضمية الشام غربي دمشق، فيما يستمر الآلاف من سكان حلب بالفرار من المدينة جراء الغارات الروسية العنيفة التى تدعم جيش بشار ومليشياته.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومصادر معارضة إن مليشيات تابعة لبشار سيطرت على شريط فاصل بين داريا ومعضمية الشام استغلته المعارضة كطريق إمداد، وذلك بعد معارك استمرت منذ ديسمبر الماضي.

وتجاور بلدة داريا مطار المزة العسكري الذي تستخدمه الطائرات الروسية التي تشن غارات جوية لمساندة قوات بشار الأسد منذ سبتمبر 2015.

وفي شمال البلاد، كثفت قوات بشار، مدعومة بالغطاء الجوي الروسي، هجومها على مناطق تحت سيطرة المعارضة في محيط حلب في تصعيد دفع عشرات الآلاف للفرار قاصدين الحدود التركية طلبا للجوء في أكبر موجة نزوح تشهدها حلب من اندلاع الحرب في سوريا قبل 5 سنوات.

في هذه الأثناء، انطلقت مبادرة شعبية في حلب تطالب بتوحيد فصائل المعارضة المسلحة في المدينة لتدارك الموقف بعد خسارتها العديد من مواقعها لصالح بشار وبدعم روسي.

شاهد أيضاً

الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية توقع انتفاضة “لم يسبق لها مثيل”

توقع الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “أمان”، تامير هايمان، أن تواجه إسرائيل خطر اندلاع …