اشتباكات بين داعش وثوار ليبيا فى صبراته

تشهد منطقة النهضة جنوب مدينة صبراتة، قرب العاصمة الليبية طرابلس، اشتباكات بين المجلس العسكري لصبراتة، الجهاز الأمني الرئيسي في المدينة والموالي لميليشيات “فجر ليبيا”، وعناصر من تنظيم “داعش”، قُتل فيها أربعة من مقاتلي المجلس، بحسب ما أفاد مسؤول.

وقال عميد بلدية صبراتة (70 كلم غرب طرابلس) حسين الدوادي لوكالة “فرانس برس”: “تدور اشتباكات بين مقاتلي المجلس العسكري للمدينة ومجموعة من تنظيم داعش في منطقة النهضة” الواقعة على بعد 15 كلم جنوب صبراتة،  وتحدث عن مقتل أربعة من مقاتلي المجلس “حتى الآن”.

وأوضح الداودي أن “الأجهزة الأمنية قامت اليوم بثلاث مداهمات في مناطق مختلفة من ضواحي صبراتة، بحثا عن عناصر من تنظيم داعش، قبل أن تندلع الاشتباكات خلال مداهمة رابعة استهدفت مزرعة في منطقة النهضة”.

من جهته، قال المجلس البلدي لصبراتة على صفحته في “فيسبوك” إن “سرايا الثوار في صبراتة تبدأ حملة تمشيط واسعة للاستراحات والمنازل في ضواحي المدينة لتطهيرها من المجرمين وبقايا الفارين من تنظيم الدولة داعش”.

ودعا المجلس: “كافة السرايا والمواطنين والأطباء والممرضين للالتحاق بأبناء المدينة واداء واجبهم الشرعي والوطني اتجاه صبراتة كل بما يستطيع”.

ويتولى الأمن في مدينة صبراتة مجلس عسكري يضم مجموعات مسلحة محلية موالية لتحالف “فجر ليبيا” الذي يسيطر على العاصمة طرابلس منذ أكثر من عام ونصف عام.

وتأتي الاشتباكات بعد مقتل 50 شخصا في غارة جوية نفذتها طائرة أميركية على مقر لتنظيم “داعش” في صبراتة الجمعة الماضي، استهدفت مسؤولا ميدانيا تونسيا في هذا التنظيم المتطرف.

شاهد أيضاً

“إسرائيل” تخشى إدراجها في قائمة الأمم المتحدة للدول الفاسدة

كشفت أوساط سياسية إسرائيلية عن “وثيقة أعدها مكتب المستشار القانوني للحكومة حذرت من فتح الأمم …