اعتصام احتجاجي أمام مدرسة فلسطينية أغلقتها إسرائيل في القدس

نظّمت لجان أولياء أمور طلاب مدارس قرية “صورباهر” (الواقعة جنوبي القدس المحتلة)، صباح اليوم الأحد، اعتصاماً احتجاجياً أمام مدرسة “النخبة” الأساسية للبنين، والتي أغلقتها شرطة الاحتلال الإسرائيلي الخميس الماضي.

وأفاد مدير المدرسة لؤي بكيرات لـ “قدس برس”، أن الطلاب وأولياء الأمور والعاملين في المدرسة، نظموا وقفة احتجاجية صباح اليوم، للتأكيد على رفضهم قرار الإغلاق دون وجود أي دليل يُثبت ما تدّعيه الشرطة حول “التحريض”.

وأضاف أن أهالي 240 طالباً يرفضون نقلهم إلى أي مدرسة أخرى، مؤكدين على مواصلتهم العمل حتى إعادة فتح المدرسة، وعودة الدوام كما كان سابقاً.

ولفت إلى أن هذه المرة الأولى التي يتم فيها استهداف المدرسة، وقد تفاجأت الإدارة بهذا القرار الذي بدأ عملياً الحديث فيه خلال شهر ديسمبر الماضي، ورغم كل المحاولات القانونية لمنع تنفيذ القرار إلّا أن المحكمة الإسرائيلية أمرت بذلك الخميس الماضي. 

واستنكرت لجان أولياء الأمور في بيان لها أمس، أمر إغلاق المدرسة، كما رفضت توزيع طلابها إلى مدارس أخرى، مشيرة إلى التصعيد في عملية الاحتجاج إذا ما عدلت وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية عن قرارها.

وكانت المحكمة العليا، وهي أعلى سلطة قضائية في الكيان الصهيوني، قد صادقت الخميس، على إغلاق المدرسة، بادعاء أن مناهجها التعليمية “تحرض ضد إسرائيل”.

وقالت القناة العبرية الثانية في التلفزيون الإسرائيلي “إن وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية والشرطة، عملت على إغلاق مدرسة النخبة بدعوى أنه مؤسيسها ومن يمولها ويقف خلفها جهات تتبع لحركة المقاومة الإسلامية حماس، كما أنها تدرس مناهج تحريضية ضد إسرائيل”.

وتتهم أوساط فلسطينية في القدس المحتلة، الاحتلال بتصعيد استهدافه للتعليم في مدينة القدس المحتلة، وسعيه لإفراغ مناهج التعليم من مضمونها، بهدف فرض مناهج تعليم إسرائيلية لطمس الهوية الوطنية الفلسطينية وافراغ العملية التعليمية من محتواها التربوى والوطنى والنضالى.

شاهد أيضاً

مستشار لبوتين يطالب بمنح الفلسطينيين سلاحاً نووياً

طالب الفيلسوف الروسي الشهير ألكسندر دوغين، المعروف بمواقفه الناقدة والمعارضة للغرب، اليوم السبت، بمنح الفلسطينيين …