اعتقال العشرات بالذكرى الـ 11 لانتفاضة الأحواز فى إيران

اعتقلت أجهزة الاستخبارات الإيرانية عشرات الشبان والناشطين العرب، بالتزامن مع الذكرى الـ 11 لانتفاضة الأحواز، (المسلمين السنه)، والتي صادفت أمس الجمعة، تحسباً لحدوث أية مظاهرات أو تجمعات تحيي ذكرى احتجاجات عام 2005 بسبب رسالة سربت من مكتب الرئاسة الإيرانية تنص على التغيير الديمغرافي في الإقليم.

وقالت مصادر أحوازية، إن الاستخبارات اعتقلت خلال الأيام الماضية أكثر من 15 شخصاً، بينهم ثامر الجامعي، وصادق الشهابي ومحمد ويسي من أهالي مدينة “ويس” ولم يعرف مكان احتجازهم حتى الآن، وفق، “العربية نت”.

كما اعتقلت كلا من سجاد الهلالي وعبدالله الحزباوي ومجيد النزاري من حي كوت عبدالله بمدية الاحواز، بالإضافة إلى سجاد الحيدري من مدينة الأهواز أيضاً.

وشملت الاعتقالات أيضاً، شباناً آخرين أفرجت عنهم السلطات بعد أن أخذت منهم تعهدات بعدم الدعوة أو المشاركة في أي احتجاجات ضد النظام ومن بينهم الشيخ قاسم الباوي وهو أحد شيوخ قبائل ربيعة بمدينة الأهواز، وكذلك علي الكعبي وميلاد الدبات وفيصل الدبات من مدينة السوس.

يذكر أن الإقليم يشهد حالة احتقان وغضب شعبي عقب تسريب وثيقة حكومية أخرى تتضمن مشروعاً أمنياً يهدف إلى الاستمرار بمخطط التغيير الديمغرافي وتهجير السكان العرب في إقليم الأحواز، تمت المصادقة عليه من قبل المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني.

شاهد أيضاً

منافسا عمران خان يتفقان على تشكيل حكومة ائتلافية بباكستان برئاسة شريف

أعلن حزبان بارزان يمثلان سلالتين سياسيتين في باكستان، أنهما توصلا إلى اتفاق من شأنه تقاسم …