اعتقال قاصر فلسطيني بزعم طعن مستوطنة   

أعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، عن اعتقال قاصر فلسطيني تشتبه بتنفيذه عملية طعن في مدينة رهط جنوب الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، قبل نحو ثلاثة أسابيع.

وقالت الشرطة في بيان لها، إن عناصرها تمكّنت بالتعاون مع جهاز المخابرات العامة الـ “شاباك”، من الوصول إلى المشتبه بطعنه مستوطنة يهودية في مدينة رهط، بتاريخ السادس من شهر  فبراير الجاري.

وأضافت أن “القوات الإسرائيلية اعتقلت فلسطينياً (17 عاماً) من بلدة يطا قضاء الخليل، في العاشر من الشهر ذاته، حيث كان يقطن في منزل إحدى العائلات بمدينة رهط، كونه يعمل داخل البلاد دون تصريح”، بحسب قولها.

وأكّدت الشرطة تمديد اعتقال الفتى الفلسطيني لعدة مرات، حيث ستقوم في الأيام القليلة القادمة بتقديم لائحة اتهام ضدّه.

وكان شاب فلسطيني قد نفّذ عملية طعن داخل سوق رهط، ما أدّى إلى إصابة مستوطنة يهودية (65 عاماً)، وُصفت حالتها آنذاك بالمتوسطة.

وأجرت قوات الاحتلال عمليات فحص وتمشيط واسعة على مدار أيام عديدة، بحثاً عن منفّذ العملية.

شاهد أيضاً

طوفانُ الأقصى.. خطوةٌ نحوَ العيدِ الحقيقيِّ للأُمَّة

لا يأسَ مع الإيمان       الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله …