اعتقال معارض إيرانى بسبب حملة الجياع 

اعتقلت السلطات الإيرانية، حشمت الله طبرزدي، زعيم الجبهة الديمقراطية الإيرانية وهي أبرز حركات المعارضة السلمية في الداخل، واقتادته إلى سجن “إيفين” بالعاصمة طهران، بعد استدعاءات واعتقالات متكررة، بسبب تنظيمه حملة شعبية تحت عنوان “الجياع”، للدفاع عن ملايين المواطنين الذين يعيشون تحت خط الفقر في إيران، والذين بلغ عددهم حوالي 15 مليون نسمة، حسب الإحصائيات الرسمية.

وقال بيان للجبهة، اليوم الخميس، إن طبرزدي الذي اعتقل ظهر الثلاثاء، فور خروجه من منزله واقتيد إلى شعبة التحقيق الثانية في معتقل سجن إيفين، بتهم جديدة منها تشكيل حملة “الجياع” و”الدفاع عن السياسيين المحكومين بالإعدام” و”رفض تدخلات النظام الإيراني في دول المنطقة”، وغيرها من التهم التي استدعي بسببها مرات عديدة منذ اطلاق سراحه من السجن في يونيو الماضي، بحسب البيان، وفق موقع، “العربية”.

يذكر أن حشمت الله طبرزدي قضى ما يقارب 16 عاماً في السجون، بفترات متفاوتة، بسبب آرائه المعارضة للنظام الحاکم، لاسيما المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، بعد أن كان في البدء من أشد داعمي الثورة الخمينية حتى وصول هاشمي رفسنجاني إلى رئاسة الجمهورية، حيث تحول بعد ذلك إلى معارض شديد يدعو إلى إسقاط النظام في طهران بالطرق السلمية.

وكان طبرزدي، قد دعا مثقفي بلاده إلى “إدانة تدخل نظام بلادهم في سوريا والعراق والبلدان العربية وعدم الصمت على المجازر التي ترتكب بواسطة النظام ومرتزقته في سوريا”، حسب تعبيره.

وكان طبرزدي، قد دان في بيان سابق، سياسات النظام الإيراني “العدوانية” في المنطقة، وقال إن “جبهة إيران الديمقراطية تعارض بشدة سياسة اقتتال الأشقاء بين شعوب المنطقة المسلمة وتعارض أي حرب تتعارض مع المصالح الوطنية”، واعتبر أن” الدول العربية ولأسباب ثقافية وجيوبوليتكية لها مصالح اقتصادية وسياسية مع ايران، وإن السياسة العدوانية للنظام الإيراني تتعارض مع هذه المصالح.

شاهد أيضاً

وول ستريت جورنال: أردوغان سيصبح أقوى حاكم لتركيا وحرب أوكرانيا دعمت موقفه

نشرت صحيفة “وول ستريت جورنال” مقالا لمراسلها في الشرق الأوسط جاريد مالسين، قال فيه إن …