الأردن.. توقيف الكاتب ناهض حتر تمهيدا لاحالته إلى القضاء

أوقفت السلطات الأردنية، اليوم السبت، الكاتب الصحفي ناهض حتر، تمهيدا لإحالته إلى القضاء على خلفية نشره رسما كاريكاتوريا عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، يتضمّن “إساءة للذات الإلهية”.

وقام حتر بتسليم نفسه للأجهزة الأمنية اليوم السبت، بعد صدور مذكرة جلب بحقه من قبل محافظ العاصمة خالد أبو زيد، بعد إصدار وزارة الداخلية الأردنية تعميما اعتبر الكاتب الصحفي فار من وجه العدالة.

وبحسب مصادر أمنية أردنية؛ فإن حتر سلّم نفسه للأجهزة الأمنية برفقة محاميه، قبل أن تتم إحالته إلى محافظ العاصمة الذي استمع لأقواله وقرّر إثر ذلك توقيفه وتحويله للقضاء.

وكان محافظ العاصمة أصدر مذكرة جلب بحق الكاتب حتر المعروف بوجهات نظره الإشكالية، على خلفية نشر الرسم.

وكان رئيس الوزراء، الدكتور هاني الملقي، أوعز إلى وزير الداخلية سلامة حماد، مساء الجمعة، بالتحقق من صحة ما نسب إلى الكاتب ناهض حتر حول ما نشره، واستدعاءه واتخاذ المقتضى القانوني بحقه.

وشدد الملقي على أن “القوانين ستطبق بحزم على كل من يقوم بمثل هذه الممارسات الطارئة على مجتمعنا، علما بأن حرية التعبير مصانة للجميع لكن ضمن المحددات الدستورية والقانونية”، وفق تصريحاته.

من جهته، نفى حتر الإساءة للذات الإلهية، قائلا “إن الكاريكاتير يسخر من الإرهابيين وتصوّرهم للرب والجنة، ولا يمس الذات الإلهية من قريب أو بعيد، بل هو تنزيه لمفهوم الألوهة عما يروّجوه الإرهابيون”.

وأضاف حتر في منشور له عبر موقع “فيسبوك”، مخاطبا الغاضبين من منشوره بالقول “من غضب من الرسم هم أناس طيبون لم يفهموا المقصود بأنه سخرية من الإرهابيين وتنزيه للذات الإلهية عما يتخيل العقل الإرهابي؛ وهؤلاء موضع احترامي وتقديري، وإخونج داعشيون يحملون المخيال المريض نفسه لعلاقة الإنسان بالذات الإلهية. وهؤلاء استغلوا الرسم لتصفية حسابات سياسية لا علاقة لها بما يزعمون”.

وأصدرت جماعة “الإخوان المسلمين” بيانا شديد اللهجة تحذر فيه من “الفتنة التي يمكن أن تثيرها رسومات من هذا النوع”.

وطالبت الجماعة الحكومة باتخاذ اللازم ضد من يسيء للذات الإلهية “تحصينا للوحدة الوطنية”، بحسب ما أدلى به الناطق بإسم “الإخوان المسلمين” معاذ خوالده.

شاهد أيضاً

إسلاموفوبيا بالدنمارك وممارسات عنصرية ضد المسلمين بكل الطرق

 كشف تقرير “الإسلاموفوبيا في أوروبا 2021” عن تعرض المهاجرين المسلمين في الدنمارك للتمييز في عدة …