الأردن..حكومة الملقي تؤدي اليمين الدستورية أمام الملك

صرح مصدر بالديوان الملكى الأردنى بأن حكومة جديدة برئاسة السياسى هانى الملقى أدت اليمين اليوم الأربعاء أمام الملك عبد الله الذى كلفها بمهمة الإعداد لانتخابات برلمانية بحلول سبتمبر والدفع بقوانين من شأنها تحفيز النمو الاقتصادى الراكد.

تولى الملقى (64 عاما) سلسلة من المناصب الدبلوماسية والوزارية ورأس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية.

وكلفه الملك عبد الله يوم الأحد الماضى بتشكيل حكومة جديدة ليحل محل رئيس الوزراء عبد الله النسور وذلك بعد أن حل الملك البرلمان الذى كان يوشك على استكمال فترته البالغة أربعة أعوام.

وأبرز ملامح حكومة الملقي هو شمولها على ثلاثة نواب لرئيس الوزراء حيث تم تعيين الدكتور جواد العناني نائبا لرئيس الوزراء للشئون الاقتصادية وزيرا للصناعة والتجارة والتموين، مع احتفاظ ناصر جودة بموقعه نائبا لرئيس الوزراء وزيرا للخارجية وشئون المغتربين، والدكتور محمد الذنيبات نائبا لرئيس الوزراء لشئون الخدمات وزيرا للتربية والتعليم والخدمات.

كما عاد سلامة حماد وزيرا للداخلية حيث كان قد خرج في التعديل الوزاري السابق الذي أجراه النسور في 19 أبريل الماضي، وعادت وزارة الشباب من جديد ليشغلها الوزير رامي وريكات. واحتفظ هؤلاء الوزراء بمناصبهم في الحكومة الجديدة: وزير الدولة لشئون الإعلام الدكتور محمد المومني، المياه والري الدكتور حازم الناصر، الأشغال العامة والإسكان سامي هلسة، الطاقة والثروة المعدنية إبراهيم سيف، المالية عمر ملحس، الشئون البلدية وليد المصري، التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري، الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مجد شويكة، العدل بسام التلهوني.

 تشمل قائمة الوزراء الجدد إلى جانب وزراء الداخلية والصناعة والتجارة والتموين والشباب: موسى المعايطة وزيرا للشئون السياسية والبرلمانية، وعادل الطويسي وزيرا للثقافة، وعلي الغزاوي وزيرا للعمل، ولينا عناب وزيرا للسياحة والآثار، وفواز أرشيدات وزير دولة لشئون رئاسة الوزراء، والدكتور محمود الشياب وزيرا للصحة، والدكتور وائل عربيات وزيرا للأوقاف والشئون والمقدسات الإسلامية، والمهندس يحيى الكسبي وزيرا للنقل، ياسرة غوشة وزيرا لتطوير القطاع العام، ياسين الخياط وزيرا للبيئة، ورضا الخوالدة للزراعة، وخولة العرموطي وزيرا للتنمية الاجتماعية، وخالد حنيفات وزيرا للدولة، ووجيه عويس وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي.

يأتي على رأس جدول أعمال الحكومة الجديدة إسناد مهمة الهيئة المستقلة للانتخابات في التحضير، وإدارة انتخابات مجلس النواب الثامن عشر التي لن يطول أمد إجرائها لأبعد من نهاية سبتمبر المقبل أي خلال أربعة أشهر من حل المجلس السابق. كما تتصدر أولويات الحكومة العديد من الملفات الاقتصادية الشائكة، وعلى رأسها ملفا الفقر والبطالة والمديونية وعجز الموازنة إلى جانب تمثيل المملكة في المجلس التنسيقي الأردني السعودي المتوقع انطلاق اجتماعاته الرسمية مع بداية شهر رمضان المقبل.

شاهد أيضاً

ولاية أمريكية تلغي إجازة عيدَي الفطر والأضحى وتثير غضب المسلمين

أثارت السلطات التعليمية في ولاية سان فرانسيسكو الأمريكية، غضب جالية المسلمين والعرب، بعدما تراجعت عن …