الأردن: لا يحق للكيان الصهيوني منعنا من تركيب كاميرات بـ”الأقصى”

قال محمد المومني الناطق باسم الحكومة الأردنية، وزير الإعلام إنَّه لا يحق لـ”اليمين الإسرائيلي المتطرف” ولا لسلطات الاحتلال الإسرائيلي منع بلاده من تركيب كاميرات مراقبة في ساحات المسجد الأقصى المبارك، لأنَّه يقع تحت وصاية بلاده، وفق اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية الموقعة عام 1994.

وأضاف المومني، في بيانٍ صادر عنه نقلته الوكالة الرسمية الأردنية، اليوم الاثنين، حسب “الأناضول”: “المسجد الأقصى والحرم القدسي الشريف بكامل ساحاته وأروقته البالغة مساحتها 144 دونمًا، مكان مقدس خالص للمسلمين وحدهم، ويقع تحت وصاية الملك عبد الله الثاني، وفق ما نصَّت عليه اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية الموقعة عام 1994، ولا يحق لأي كان التدخل في شؤونه”.

وشدَّد “المتحدث” على أنَّ الهدف من تركيب الكاميرات هو الحفاظ على هوية المسجد الأقصى الإسلامية والعربية، ورصد أي انتهاكات من المتطرفين الإسرائيليين أو من شرطة الاحتلال الإسرائيلي وجيشه”.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية أوردت أنَّ مجموعات من اليمين الإسرائيلي المتطرف قدَّمت التماسًا للمحكمة الإسرائيلية العليا ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، تطالب فيه بمنع الأردن من نصب كاميرات مراقبة في المسجد الأقصى، كون هذا الأمر يعد تعديًّا على قانون ما يسمى “القدس الموحدة”، معتبرةً أنَّ عملية تركيب الكاميرات في الأقصى هو “بمثابة تسليم الأردن عمليًّا السيادة على الحرم القدسي”.

وفي وقتٍ سابق، كشف وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردني هايل داود، في تصريحات لـ”الأناضول”، الجمعة الماضية، عن بدء إقامة البنية التحتية لتركيب الكاميرات في المسجد الأقصى، الأسبوع الجاري، قائلاً إنَّ التصورات الفنية لتركيب ونصب الكاميرات قد انتهت، وسيتم المباشرة بإقامة وتهيئة البنية التحتية لتركيب الكاميرات.

وجرى الاتفاق بين الأردن وإسرائيل، على تركيب كاميرات المراقبة في المسجد الأقصى، برعاية وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، في 25 أكتوبر الماضي، لكنَّه لم يدخل حيز التنفيذ حتى اليوم.

الجدير بالذكر أنَّ دائرة “أوقاف القدس” التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية في الأردن، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس الشرقية، بموجب القانون الدولي، الذي يعتبر الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على هذه المقدسات قبل احتلالها من جانب إسرائيل، كما احتفظ الأردن بحقه في الإشراف على الشؤون الدينية في القدس، بموجب اتفاقية وادي عربة “اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية الموقعة عام 1994”.

Comments

comments

شاهد أيضاً

أردوغان يدعو المعارضة لإدراج مسألة الحجاب على دستور البلاد

دعا الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، زعيم المعارضة التركية “كمال قليجدار أوغلو” إلى العمل على …