الأردن ينفي الاتفاق مع الاحتلال على موعد تركيب كاميرات بالأقصى

نفت الحكومة الأردنية أي اتفاق مع الاحتلال الصهيوني بشأن موعد تركيب كاميرات مراقبة في المسجد الأقصى المبارك الشهر المقبل.

 وقال أمين عام وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية عبد المنعم الحياري في تصريحات صحفية، “بالرغم من أن الدراسة الفنية في مراحلها الأخيرة، لكننا لم نتفق مع الجانب الإسرائيلي على موعد لتركيب كاميرات المراقبة”.

 وكانت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية قالت أمس الأحد، إن الأردن و”إسرائيل” اتفقتا على تركيب كاميرات للمراقبة في المسجد الأقصى، قبل حلول عيد “الفصح” اليهودي في نيسان المقبل.

 ونقلت عن مصدر سياسي صهيوني قوله إن عدد (الزوار اليهود) للمسجد الأقصى يرتفع عادة بحلول عيد “الفصح”، وبالتالي فإن مراقبة ما يجري في المكان هي مصلحة مشتركة للأطراف المعنية.

  وجرى الاتفاق، بين الأردن والاحتلال الصهيوني، على تركيب كاميرات المراقبة، في المسجد الأقصى، برعاية وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، في 25 تشرين الأول 2015، لكنه لم يدخل حيز التنفيذ.

من جهته، نفى مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني ما نشرته الصحيفة العبرية، قائلًا “ما تحدثت عنه الصحافة الإسرائيلية غير صحيح والكاميرات شأن أردني خاص”. وأكد أنه لن يكون هناك تركيب كاميرات داخل المسجد المسقوف، وكل ما يتحدث عنه ما هو إلا حديث من المخابرات الصهيونية وجهات سياسية واستيطانية.

شاهد أيضاً

الاحتلال يخطط لإغراق الضفة بشبكة أنفاق لضمان تواصل المستوطنات

كشف موقع عبري، عن خطة يعمل عليها  رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تقضي بالعمل …