الأغذية العالمي: سوريون يحاصرهم النظام يأكلون العشب

قال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، إن سوريين في المنطقتين المحاصرتين في داريا ودير الزور يضطرون لأكل العشب، بسبب انقطاع الإمدادات الغذائية.

وأضاف في تقرير، نشره موقع، “بى بى سى عربى”، اليوم السبت،”في الحالات الأكثر شدة يتحملون أياماً بدون تناول طعام، ويرسلون أبناءهم للتسول وأكل العشب والنباتات البرية”.

وأظهر تقرير البرنامج، وهو دراسة مسحية لأوضاع سوق الغذاء في سورية في فبراير، أن الأسر في المدينتين، لا تتمكن من تناول الطعام أكثر من مرة واحدة في اليوم، وأنها تعطي الأولوية للأطفال.

وأضاف أن الخبز الطازج يتوفر في داريا من حين لآخر، وبأسعار باهظة تفوق سعر السوق في دمشق بثلاثين مثلاً، كما فاق سعر الأرز في داريا سعره في دمشق بسبعة عشر مثلاً.

وتخضع دير الزور لحصار تنظيم “الدولة الإسلامية”، بينما تحاصر قوات النظام داريا، ولم يعط النظام الإذن حتى الآن لقوافل المساعدات بدخول المدينة.

وعلى الرغم من الهدنة واسعة النطاق المستمرة منذ نحو ثلاثة أسابيع، فإن النظام رفض السماح لقوافل الإغاثة التابعة للأمم المتحدة، بدخول ست مناطق تحاصرها قواته، بينها داريا.

وقال “يان إيجلاند” مستشار الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة أمس الأول الخميس، إن الدول التي تدعم محادثات السلام السورية أمهلت النظام سبعة أيام، للرد على طلب من الأمم المتحدة لإيصال المساعدات، مشيراً إلى أن المناطق الست ليست إستراتيجية أو رمزية أكثر من المناطق الأخرى التي دخلتها بالفعل قوافل مساعدات.

شاهد أيضاً

جامعة أمريكية تعطي دروس لمحاربة كراهية الإسلام (الإسلاموفوبيا*

في محاولة لمحاربة الإسلاموفوبيا بأمريكا، وفي ظل تصاعد العداء ضد المسلمين هناك، تقدم جامعة ستانفورد …