الأمم المتحدة تبدي قلقها على أوضاع الأسير “القيق”

 أبدى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قلقه بشأن الوضع الصحي للصحفي الفلسطيني محمد القيق والمُضرب عن الطعام لليوم الـ 66 على التوالي في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، في مؤتمر صحفي عقد مساء الجمعة (29|1) في مقر الأمم المتحدة بنيويورك “كما تعلمون فإن السيد القيق أضرب عن الطعام منذ الخامس والعشرين من نوفمبر العام الماضي، احتجاجا على الطبيعة التعسفية لاحتجازه”.
وأكد أن “الأمم المتحدة تتابع هناك عن كثب الوضع العام المتعلق بالمحتجزين الفلسطينيين”، مطالبا في الوقت نفسه بضرورة “توجيه الاتهامات لجميع المحتجزين، سواء الفلسطينيين أو الإسرائيليين، أو إطلاق سراحهم بدون تأخير” على حد قوله.
 يذكر أن الأسير محمد القيق، (مراسل قناة مجد الفضائية السعودية في الضفة الغربية)، اعتقل عقب دهم منزله في بلدة أبو قش، شمالي رام الله، بتاريخ 21 تشرين ثاني (نوفمبر) 2015، وحولته للاعتقال الإداري مدة 6 شهور.
وشرع القيق في إضرابه المفتوح عن الطعام بتاريخ 25 نوفمبر 2015، احتجاجاً على طريق التعامل معه، واعتقاله إداريًا، وتعريضه للتعذيب وتهديده باعتقاله لفترات طويلة داخل السجون الإسرائيلية.

Comments

comments

شاهد أيضاً

الهند تشدد الخناق على المسلمين وتحظر منظمة إسلامية وتعتقل أعضائها

أعلنت السلطات الهندية، الأربعاء 28 سبتمبر 2022، اعتبار الجبهة الشعبية للهند (إسلامية) والمنظمات التابعة لها …