الأمن المصري ودار الإفتاء يتدخلان في أزمة العنصرية ضد لاعب كرة


ألقت قوات الأمن المصرية، القبض على 15 شخصا شاركوا في تصوير مقاطع فيديو مسيئة إلى لاعب نادي الزمالك محمد عبد الرازق (شيكابالا)، احداها من الاقصر لشباب يحملون كلب أسود يرتدي فانلة نادي الزمالك، ومقطع اخر لشباب يشيعون نعش في مقابر اسرة اللاعب بالبحيرة ويقولون “الفاتحة على روح أحد شيكابالا”.

وبعد فوز الأهلي ببطولة دوري أبطال أفريقيا على الزمالك، الجمعة، انتشرت مقاطع فيديو عبر فضاء الشبكات الاجتماعية، وصفت بأنها “مُسيئة وعنصرية”، بسبب استخدامها إشارات مسيئة إلى شيكابالا، ونقلت وسائل إعلام مصرية عن مصدر أمني، أن المتهمين قالوا أمام ضباط المباحث الجنائية بعد إلقاء القبض عليهم: “كنا بنهزر ولم نقصد إهانته”.

وقالت وزارة الداخلية المصرية، في بيان، الأحد؛ إن الأجهزة الأمنية تمكنت من تحديد وضبط القائمين على تصوير مقاطع فيديو ونشرها، تسيء لأحد لاعبي نادي الزمالك وأنه جرى إلقاء القبض على 11 شخصا من القائمين على تصوير مقطع فيديو ونشره، ظهروا فيه خلال وجودهم بإحدى مقابر منطقة إيتاي البارود في محافظة البحيرة (غرب دلتا مصر).

كما ضبطت أجهزة الأمن 4 أشخاص من القائمين على تصوير مقطع فيديو مسيء ونشره، بإظهار كلب بأحد ميادين محافظة الأقصر (جنوب مصر)، حيث جعلوه يرتدي قميص نادي الزمالك، وأساؤوا إلى شيكابالا أيضا.

كما أعلنت الداخلية المصرية أنه يجري تحديد هوية الأشخاص القائمين على إعداد صور تتضمن الإساءة إلى النادي الأهلي.

وأعلن نادي الزمالك عبر موقعه الرسمي تقدمه ببلاغ رسمي مدعوم بعدد من الفيديوهات إلى النائب العام ضد الخارجين عن النص، الذين تنمروا على قائد الفريق شيكابالا بشكل غير مقبول، على عكس تقاليد المجتمع المصري، خصوصاً في ظل حرص الدولة على نبذ التعصب وإرساء مبادئ الروح الرياضية بين جماهير الكرة المصرية

وبعد انتشار خبر تنمر الجماهير على شيكابالا، تدخلت دار الإفتاء المصرية واعتبرت عبر حسابها الرسمي على “تويتر”، أن التنمر يعتبر من السلوكيات المرفوضة، قائلة إن “السخرية والتنمر سلوك مشين ومحرم في الإسلام”.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

لوموند: أهداف الوجود الفرنسي في مالي مازالت غامضة

قالت صحيفة “لوموند” (Le Monde) الفرنسية إن عملية “سرفال”، “برخان” لاحقا، التي يشارك فيها أكثر …