الإخوان المسلمون تستنكر منع الانقلاب لعزاء نجل الإمام حسن البنا

استنكرت جماعة الإخوان المسلمون منع سلطات الانقلاب لعزاء سيف الإسلام نجل الإمام الشهيد حسن البنا مؤسس الجماعة . وقالت الجماعة في بيان عبر الصفحة الرسمية للمتحدث الإعلامي على “فيس بوك” أن ما حدث مع سيف الإسلام سبق نفذته عصابة المجرمين مع الإمام الشهيد حسن البنا عندما حبست أتباعه واعتقلت تلامذته ، ثم انفردت به متوهمة أنها ستقضي على دعوة غرسها ثابت بجذوره في الأرض وفرعها في السماء، ومنعوا الناس من الصلاة عليه وتشييعه ، فلم يصل عليه غير والده وولده سيف الإسلام ومنعت كل مظاهر العزاء. وأكد البيان أن “نفس العصابة المجرمة مع تغير الأسماء والمسميات لتكرر الأمر مع الأستاذ سيف الإسلام حسن البنا”، مضيفا أن ” هؤلاء الطغاة لا يدركون أن قلوب الملايين من محبي البنا وآل البنا في مشارق الأرض ومغاربها تلهج بحبهم وحب الصالحين والدعاة المخلصين ولن تؤثر فيها هذه الجرائم الآثمة”. نص البيان: بيان من “الإخوان المسلمون” حول منع عزاء الأستاذ سيف الإسلام حسن البنا الذي وافته المنية مساء الخميس 24 ربيع الثاني 1437 هـ . ما أشبه الليلة بالبارحة .. ففي الأمس البعيد وفي ليلة الثاني عشر من فبراير 1949 م قامت عصابة المجرمين باغتيال الإمام حسن البنا بعد أن مهدت للحدث الجلل أياما عددا، فحبست أتباعه واعتقلت تلامذته ، ثم انفردت به متوهمة أنها ستقضي على دعوة غرسها ثابت بجذوره في الأرض وفرعها في السماء ، شأنها شأن كل كلمة طيبة ودعوة صادقة. وفي صبيحة هذه الليلة سلموا الجثمان الطاهر لأبيه المكلوم وقام الشيخ الكبير بتغسيل ولده وتكفينه وحمل جثمان الإمام الشهيد علي أكتاف النساء ومنعوا الناس من الصلاة عليه وتشييعه ، فلم يصل عليه غير والده وولده سيف الإسلام ومنعت كل مظاهر العزاء. واليوم تأتي نفس العصابة المجرمة مع تغير الأسماء والمسميات لتكرر الأمر مع الأستاذ سيف الإسلام حسن البنا يرحمه الله الذي وافته المنية مساء الخميس 24 ربيع الثاني 1437 هـ ، فتمنع العزاء وتغلق دون محبيه أبواب المساجد “أتواصوا به بل هم قوم طاغون”. إن هؤلاء الطغاة لا يدركون أن قلوب الملايين من محبي البنا وآل البنا في مشارق الأرض ومغاربها تلهج بحبهم وحب الصالحين والدعاة المخلصين ولن تؤثر فيها هذه الجرائم الآثمة ، ولا يدركون أن بغيهم لن يدوم ومكرهم سيبور {وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِه} (فاطر: 43). “وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُوْلَئِكَ هُوَ يَبُورُ” (فاطر : 10). والله أكبر ولله الحمد د.طلعت فهمي المتحدث الإعلامي باسم جماعة ” الإخوان المسلمون ” الأحد الموافق 28 ربيع الآخر 1437 ، الموافق 7 فبراير 2016

شاهد أيضاً

النواب المصري يهاجم البرلمان الأوروبي لمطالبته بالإفراج عن معتقلين سياسيين

أصدر مجلس النواب المصري، بياناً رسمياً يتهم فيه البرلمان الأوروبي بـ”الاستمرار في نهجه الوصائي تجاه …