“الإداري”: علاج طلاب الجامعات حق لهم

أرست محكمة القضاء الإدارى بالإسكندرية الدائرة الأولى بالبحيرة، برئاسة المستشار الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى، نائب رئيس مجلس الدولة، مبدأ قضائيا جديدا، يؤكد إلزام رؤساء الجامعات التي تعينهم حكومة الانقلاب العسكري، بتوفير الرعاية الصحية وتقديم العلاج مجانا على نفقة الجامعة لجميع الطلاب، دون سقف مالى نظير ما يسددونه من اشتراكات بالجامعة.

وقضت المحكمة بوقف تنفيذ قرار رئيس جامعة دمنهور السلبي، بالامتناع عن تحمل نفقات دواء (البوتكس) لإحدى الطالبات، بكلية الآداب بالجرعة المقررة حتى تمام شفائها طوال مدة قيدها بالجامعة، وألزمت الجامعة بالمصروفات وأمرت بتنفيذ الحكم بمسودته وبغير إعلان.

وذكرت المحكمة أن المدعية طالبة بكلية الآداب جامعة دمنهور، وتحمل بطاقة علاجية صادرة من كلية الآداب جامعة دمنهور، وتعانى من مرض أصابها بتصلب في الوجه وتيبس في القدمين، وتحتاج إلى العلاج بعقار (البوتكس أفيال) علي النحو الثابت بالتقرير الرسمي، الصادر من مستشفى الحضرة الجامعي قسم شئون المرضي والتابعة لمستشفيات جامعة الإسكندرية، وقد امتنع رئيس جامعة دمنهور عن تحمل نفقات الدواء المشار إليه للمدعية، عللى الرغم من خطورة حالتها الصحية، فمن ثم فإن مسلكه فى هذا الشأن يعد قرارا سلبيا مخالفا للقانون، وأمرت المحكمة بتنفيذ الحكم بمسودته دون إعلان بالنظر إلى أن التأخير فى صرف الدواء المذكور يعرض حياة المدعية للخطر على النحو الوارد بالتقرير الطبي وهو ما يستنهض عدل المحكمة في إسباغ الحماية العاجلة للعلاج اللازم تقديمه للطالبة.

شاهد أيضاً

المرزوقي يجدد دعوته لإقالة سعيد واستعادة المسار الديمقراطي

جدد الرئيس التونسي الأسبق، المنصف المرزوقي دعوته للتعجيل بإقالة رئيس البلاد، قيس سعيد، واستعادة المسار …